تفاصيل جديدة حول قرار الاحتلال الافراج عن الاسير السوري قهموز

العالم – سوريا

ففي اطار صفقة قامت بهندستها روسيا مع سلطات الاحتلال استدعت إدارة سجون الاحتلال صباح اليوم الاربعاء الأسير السوري، “ذياب قهموز” لإبلاغه بقرار الإفراج عنه واعادته إلى سوريا .

يشار الى ان قهنوز هو من قرية الغجر في الجولان السوري المحتل ، ومعتقل منذ عام 2016 ومحكوم بالسّجن 14 عامًا .

تجري لحد الان مفاوضات حول كيفية نقله إلى سوريا أم إلى قريته الغجر في الجولان المحتل، حيث يصر الأسير أن يتم الإفراج عنه إلى قريته.

ولم يصدر عن الجانبين السوري أو الروسي أي تصريحات بهذا الشأن حتى الآن.

وكانت مصادر خبرية قد افادت ان القوات الروسية ومنذ السابع من شهر شباط عام ٢٠٢١ تقوم بعمليات بحث في مقبرة الشهداء بمخيم اليرموك .

وبحسب المصادر فان الهدف من عمليات البحث الروسية هو العثور على جثة جندي إسرائيلي قتل في معركة سلطان يعقوب عام ١٩٨٢ ويقال بان المقاومة الفلسطينية دفنته في المخيم .

وفي هذا الاطار فقد اجرت القوات الروسية العديد من علميات فحص الـDNA على جثث عدة ويبدو أنها عثرت على بقايا جثة الجندي بدليل أن السلطات الإسرائيلية اعلنت اليوم عن عقد محادثات رفيعة المستوى بين روسيا و”إسرائيل” حول قضية إنسانية في سوريا تلاها اجتماع لمجلس الوزراء الاسرائيلي .

ولفتت المصادر الى ان المحادثات كانت على مستوى رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو والرئيس الروسي فلاديمير بوتين تبعها سفر رئيس ما يسمى مجلس الأمن القومي في الكيان الإسرائيلي بصحبة اسيرين سوريين في مؤشر واضح على نضج عملية تبادل هندستها روسيا ومن المتوقع إعلانها خلال الساعات القادمة .

ويرى مراقبون ان المناورات والجهود الحثيثة التي يبذلها نتنياهو فيما يخص هذا الملف هدفها تحقيق مكسب معنوي على اعتاب الانتخابات القادمة لاسيما وانه يواجه مشاكل عدة منها اتهامات بالفساد وتلقي الرشاوى .

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى