تمثال السيّدة العذراء ورسالة…في تشييع شهداء المقاومة

عبّر عدد من الشباب اللبنانيين المسيحيين على طريقتهم في دعم العملية التي تقوم بها المقاومة في جرود عرسال، فزاروا روضة الشهيدين في منطقة الغبيري الواقعة في الضاحية الجنوبية لبيروت، حيث يتم تشييع شهداء حزب الله الذين سقطوا في المعركة، ووضعوا تمثالاً للسيّدة العذراء في المكان المذكور مع إضاءة شمعتين.

وترك الشباب رسالة وُضعت على تمثال السيّدة العذراء كُتِب عليها “الله يرحم جميع شهدا المقاومة ويحمي أبطالها وعلى راسن سماحة السيد حسن نصرالله ويحمي جيشنا وشعبنا. العدرا ويسوع وجميع القدّيسين يكونوا معكن ويرافقوكن وين ما كنتو”.

وكان حزب الله شيّع عدداً من الشهداء الذين قضوا خلال قتالهم مسلحي النصرة.

وشاركت في تشييع الشهداء حشود شعبية ورسمية ونواب من كتلة الوفاء للمقاومة، وممثلون عن أحزاب وقوى إسلامية ووطنية، وردد المشاركون هتافات مؤيدة للمقاومة.

وتستمر المعارك بين المقاومة من جهة، وجبهة النصرة من جهة ثانية في جرود عرسال شرق لبنان وجرود القلمون لليوم الثالث على التوالي.

وأعلن الإعلام الحربي اليوم الأحد أن مقاتلي المقاومة أحرزوا تقدماً كبيراً في جرود عرسال، مشيراً إلى أنهم سيطروا على وادي العويني الذي يعدّ مركزاً هاماً لجبهة النصرة في الجرود.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى