تواصل العمليات في الغوطة الشرقية والجيش السوري يقترب من مدينة جسرين

نجح الجيش السوري خلال الأيام الماضية بالسيطرة على مسرابا بعد مواجهات عنيفة مع تنظيم جبهة النصرة الارهابي، كما انتزع الجيش مديرا من ايدي التنظيمات الارهابية مما جعله على مشارف جسرين، وتعمل وحدات الجيش على تطوير عملياتها للسيطرة على المدينة واخراج المدنيين.

ويأتي وصول قوات الجيش السوري الى مشارف جسرين بعد سلسلة من العمليات الناجحة على عدة محاور منها، هي: الاول بيت سوا مسرابا مديرة والتي ادت الى شطر الغوطة الى قسمين الثاني، حوش الصالحية حوش الظواهرة بيت نايم اوتايا المحمدية التي تطل على جسرين، وبذلك يكون الجيش قد قطع خطوط الامداد والتواصل بين المجموعات الارهابية في الغوطة.

وقال ضابط ميداني ان هدف عملية الجيش في منطقة جسرين هي التقدم الى كتل الابنية في عمق بلدة جسرين لاخراج المدنيين من ايدي جبهة النصرة الارهابية وتخليص المنطقة من ارهابيي النصرة.

https://youtu.be/Zn-eBKt-Gfg

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى