تيمور جنبلاط استعاضى عن الكلام السياسي بوضع حجر أسالـس “قرية وادي التيم” في راشيا

راشيا ـ أحمد موسى

في أول خطوة انمائية له، وبعد توليه زمام الأمور الحزبية كخلفٍ ووريثٍ للسياسة الجنبلاطية لوالده وليد جنبلاط، وفي اطار الدعم لايجاد حلول سكنية للشباب، وبدعوة من جمعية وادي التيم، وضع تيمور جنبلاط حجر الأساس لمشروع “قرية وادي التيم” على أرض قدمها رئيس اللقاء الديمقراطي النائب ليد جنبلاط لاهالي المنطقة وشبابها، تقع في خراج بلدة راشيا بين بلدات المحيدثة وكوكبا وضهر الأحمر والرفيد والعقبة، حيث أقيم احتفال رعاه تيمور جنبلاط، تحول الى مهرجان حاشد في الملعب البلدي في المحيدثة،بتنظيم من بلديتها والاهالي، وحضره وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور والنواب أنطوان سعد، زياد القادري، امين وهبي وجمال الجراح والنائبان السابقان سامي الخطيب وناصر نصرالله، أمين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي ظافر ناصر، مفوض الداخلية هادي أبو الحسن، مدير عام تعاونية موظفي الدولة الدكتور يحي خميس، وكيلا داخلية التقدمي رباح القاضي وشفيق علوان،الشيخ علي الجناني ممثلا المفتي احمد اللدن، القاضي المذهبي الدرزي منير رزق،الأب ابراهيم كرم، والشيخ عباس ذيبي، اعضاء من المجلس المذهبي الدرزي، منسق عام تيار المستقبل في البقاع الغربي وراشيا حمادي جانم، والقوات اللبنانية المحامي ايلي لحود، والجماعة الاسلامية علي ابو ياسين، جبهة التحرر العمالي ممثلة بنائب أمينها العام النقابي اكرم عربي، قائمقاما راشيا والبقاع الغربي نبيل المصري ووسام نسبين، اجهزة امنية في المنطقة، رئيس اتحاد بلديات قلعة الاستقلال عصام الهادي،الشيخ زياد العريان، رؤساء بلديات ومخاتير وهيئات تربوية وثقافية وسياسية.

منذر

ترحيب من فهد منذرالذي اشاد بتاريخ قصر المختارة ونوه بالانجاز الكبير الذي اضافه النائب جنبلاط لابناء المنطقة مركزا على اهمية المشروع في تعزيز الانتماء الى هذه الارض وايجاد المسكن اللائق، ولفت الى ما انجزه الوزير ابو فاعور للمنطقة بتوجيه من النائب جنبلاطثم تحدث رئيس بلدية المحيدثة المهندس مروان شروف فاعتبر ان مشروع قرية وادي التيم هو تحقيق حلم لذوي الدخل المحدود وهو تجسيد لمبدأ تأمين المسكن اللائق للذين ليس على صدورهم قميص، لكنهم يحملون في تلك الصدور قلوبا تحب العمل وتسعى الى الحياة الكريمة، على ارض قدمها الرجل المعطاء الرئيس وليد جنبلاطحيث سيشاد عليها في المرحلة الاولى ستة ابنية يتالف كل بناء من تسعة شقق ويؤمن السكن لاربعة وخمسين عائلة، فبوركت يا من تبني قرية في وادي التيم يؤمها المحتاجون لمسكن في الوقت الذي يهدم فيه نظام القمع والقتل البيوت على رؤوس ساكنيها.

سرحال

ثم كلمة لعضو المجلس المذهبي الدرزي الشيخ أسعد سرحال فلفت الى ان المشروع الذي يضع تيمور جنبلاط حجر الاساس له هو واحد من الحروف المضيئة التي سوف ينطق ابناء هذه المنطقة بفضلكم فيه.فبين داركم واهالي المنطقة وعائلاتها وفاء متبادل وانتماء لا ينفصم وتاريخ مشترك امتزجت فيه دماؤنا على مذبح قضايا الوجود والعروبة في هذا الشرق، وفاء لارواح الشهداء، وتوجه للوزير ابو فاعور فقال سنبقى نشد على يدك ونبارك جهودك وندعم تطلعاتك ونحيي انجازاتك ونردد معك شكرا وليد جنبلاط على سهرك الدائم على راحة اهالي المنطقة.

أبوفاعور

ثم تحدث وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور فقال” رفيق تيمور يشرفنا ويسعدنا ان تكون اولى الخطوات الانمائية من هذه المنطقة وأولى التعبيرات عن نهجك السياسي تنطلق من هذه المنطقة، في هذا المشروع الذي يعبر عن رؤية، فنحن لا نبني هيكلا من حجارة، بل انت تقدم اليوم نموذجا لما تطمح ان تكون السياسة عليه، وأنت وارث مدرسة كمال جنبلاط، سياسة الرؤى الفكرية والسياسية صحيح، لكنها ايضا سياسة خدمة الناس ، والوقوف الى جانب المواطن، في حياته اليومية، ومطلبه المعيشي، معتبرا أن السياسة ليست فقط بمعناها السياسي خصومات، واحقاد ،وصراعات، وتجاذبات، وسباق الى السلطة، وتابع: السياسة كما فهمناها في مدرسة كمال جنبلاط ،وكما تعبر عنها اليوم انت في هذه الخطوة، هي سياسة تقديم الافضل للمواطن، فرصة العلم والعمل والسكن والحياة الكريمة، وهذا المشروع الذي نقوم به اليوم والذي تابعته وتتابعه، فهو كما قلت يعبر بالنسبة اليك عن نهج سياسي تريد أن تسلكه، وانت بالنسبة الينا لست وارثا فحسب، بل انت باعث لنهج وفكر وممارسة جديدة، هذا المشروع الذي نأمل من خلاله ان نؤمن فرصة السكن اللائق لعدد كبير من كل شباب هذه المنطقة، هو نموذج لما يجب ان تكون عليه سياسة الدولة، ولما يجب ان ينصرف اليه رجال الدولة، بدل الخصومات والانقسامات والمواقف المستحيلة التي لا يمكن ان تقود الى بناء وطن حقيقي.

واضاف أبو فاعور: “قبل ان يسأل السياسي المواطن هل تواليني في هذا الرأي وهذه الفكرة أم لا؟ هل سأل السياسي نفسه، هل اقدم انا لهذا المواطن ما يحتاجه لاجل فرصة الحياة الكريمة؟. هل اقوم بما يتوجب علي تجاه هذا المجتمع؟. هل انا انظر لهذا المجتمع كذخيرة للصراع السياسي ام كهدف للنضال السياسي؟.

وخاطب أبو فاعور تيمورجنبلاط فقال: “قدومك اخضر وكفك بيضاء، وانت الذي تحمل ارث كمال جنبلاط ووليد جنبلاط، ونحن في هذه المنطقة كيفما نظرنا نلمح وجه وليد جنبلاط، في المستشفى الحكومي، في دار المسنين، في الجامعة اللبنانية، في الطرقات وفي غيرها من المشاريع. وتابع: “لم يبق ما يقدمه وليد جنبلاط لهذه المنطقة، بل بقي ما تقدمه هذه المنطقة لوليد جنبلاط ،وهي لن تقدم الا الوفاء والمحبة.

وختم “نشكرك على هذه الخطوة وعلى غيرها من الخطوات فوليد جنبلاط لم يقدم فرصة العلم والعمل والسكن، وليد جنبلاط وانت معه اليوم قدمتم فرصة الامل للشباب في هذه المنطقة فشكرا.

وكان عضو المجلس المذهبي الدرزي الشيخ اسعد سرحال قد أقام غداءا تكريما لتيمور جنبلاط حضره الوزير ابو فاعور ونواب المنطقة ممثل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز القاضي الشيخ غاندي مكارم والشيخ فندي شجاع، وقضاة ومرجعيات دينية وقيادات سياسية وفعاليات ورؤساء اتحادات بلدية وبلديات ومخاتير من راشيا والبقاع الغربي وحاصبيا والجبل. وكانت رفعت في المنطقة عشرات اللافتات المرحبة بتيمور جنبلاط وبانجازات والده وباهمية المشروع.

taymour jnblat fi ard almashrou3 yad3 hajr alasas                                            (ahmad moussa) تيمور جنبلاط في راشيا                                    (أحمد موسى) (1) تيمور جنبلاط في راشيا                                    (أحمد موسى) (2)

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى