جرح اللّقاء

اللّيلة…

صدى اللّيل ينقل لنا أنين الأسئلة على مسمعها…

تراه من يكون المفجوع…؟

ها هو يستقبل روحه…

يا رسول اللّه…

صوتك يخترق مسامع القلوب المحترقة…

“فاطمة”… ما هذه العين المحمرّة…؟؟

فتُغمض “فاطمٌ” عينها…

“فاطمة” ما هذا الوجه الخضيب…؟؟

فتطرئ “فاطمٌ” رأسها…

وكأنّ روحه تنسلخ عنه مجدّداً…

أَ”فاطمٌ” حزينة…!!؟؟

تعال اقترب يا رسول اللّه

واحضن “فاطمة” لتكتمل المصيبة…

وأخذ الحبيب “فاطمةً” في كفّيه…

يا اللّه… “فاطمة”… ما هذه الضّلوع المكسورة…؟

وما تراه جواب الزّهراء…؟

أبتاه…

اخفض صوتك… كي لا يسمع عزاءك “علي”…

كلّ العزاء… لصاحب ثورة الزّهراء…

عزاؤنا لك… صاحب الزّمان…

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى