جريمة قتل في بلدة جديتا: مقتل الام وابنتها

استفاقت بلدة جديتا صباح اليوم على خبر جريمة مروعة ذهب ضحيتها لينا يحيى عرابي،وابنتها مروة مواليد العام 2000 ولاتزال جنى  الابنة الاخرى لهذه العائلة تصارع الموت في مستشفى شتورا .

وكان جيران هذه العائلة قد سمعوا اطلاق رصاص وقاموا بابلاغ القوى الامنية التي دخلت المنزل ووجدت جثة الام وابنتها فيما الابنة الاكبر جنى كانت لاتزال تصارع الموت وتم نقلهم جميعا الى مستشفى شتورا .

وعلى الاثر اوقفت مخابرات الجيش اللبناني في شتورا الابن محمود وتجري تحقيقاتها معه للاشتباه بقيامه بهذه الجريمة التي لاتزال غامضة.

هذا وصدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه البيان الآتي:

أوقفت دورية من مديرية المخابرات في بلدة جديتا – البقاع، المدعو (م . س) الذي أقدم فجر اليوم على إطلاق النار من مسدسه الحربي باتجاه والدته وشقيقتيه، ما أدى إلى مقتل الوالدة وإحدى الشقيقتين وإصابة الأخرى بطلق ناري في الرأس نقلت إلى مستشفى شتورا للمعالجة. وقد ضبط بحوزته مسدس حربي مجهز بكاتمٍ للصوت.

بوشر التحقيق مع الموقوف بإشراف القضاء المختص.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى