جلسة مفتوحة للقضاء الاعلى.. والقرار بخصوص صوان لا يقبل المراجعة

ينعقد مجلس القضاء الأعلى برئاسة القاضي سهيل عبود، في جلسة طارئة ومفتوحة، منذ العاشرة صباحاً بانتظار إسم أو أكثر من القضاة الذين قد تقترح وزيرة العدل في حكومة تصريف الأعمال ماري كلود نجم تعيين واحد منهم محققاً عدلياً جديداً خلفاً للقاضي فادي صوان.

وفي هذا السياق، يشير مصدر قضائي الى أن قرار محكمة التمييز بخصوص كف يد صوان مبرم ولا يقبل المراجعة سنداً الى المادة 342 أ.م.ج.

يشار الى أن جولة المفاوضات السابقة لتعيين محقق عدلي بين وزيرة العدل ومجلس القضاء الأعلى استغرقت وقتاً قصيراً، ربما تحت ضغط الشارع المصدوم بهول الكارثة التي قتلت المئات ودمرت جزءا كبيرا من العاصمة، كما تجدر الإشارة أيضاً الى أن بورصة الأسماء وقتذاك اقتصرت على ثلاثة أسماء فقط.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى