“جنّة الأرض”

منتجب علي سلامي

“جنّة الأرض”

المَثَلُ الذي كانت جدّتي وأمّي الطيّبتان -رحمهما الله- تقولانه لي بلهجتهما العاميّة التي تُفصحُ صدقاً وحكمةً: ((الله يرضى عليكم ،حِبُّوا بعضكُم ياستّي أو ياأمّي إنتِ وإخواتكْ بتاكلُوا سوا خيراتْ الأرضْ وألله بيقويْكُم ))….لو طَبّقَ العالم كلّه هذه الحكمة البسيطة في مفرداتها والعظيمة في مضامينها لكان عمّ السلام معمورتنا الأرضيّة وتحقّقت المساواة وسادت العدالة والحريّة ومات الظلم والقهر وقُتِل الفقر وخُنقتِ الحروب والحدود والعبوديّة وجفّ الطمع والجشع والجهل والتكبّر وانتصرت الإنسانيّة جمعاء وكانت جنّة الله سبحانه- أستغفره- على الأرض….علماً بأنّ هذه الحكمة التي تدعو إلى التآخي الإنسانيّ هي جوهر أغلب الديانات السماويّة التي لم يأخذ منها معتنقوها أغلبهم في حقول البشريّة إلّا مايتنافى مع هذا التآخي والسلام ،فكانوا بذور فتنة ونقمة، وليسوا بذور حكمةٍ ونعمة…….ولكن كلمة ( لو ) في لغتنا العربيّة المقدّسة على الأقل، هي حرف امتناعٍ لامتناعٍ وهي غير جازمة.

بواسطة
منتجب علي سلامي
المصدر
الوكالة العربية للأخبار
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: