جولة علاقات عامة مش اكتر

شنت قوى الثامن من آذار حملة مستترة على الزيارة التي قام بها وزير خارجية مصر سامح شكري للبنان واستثنائه رئيس حكومة تصريف  الاعمال وحزب الله وجبران  باسيل من لقاءاته.

 

وعلقت مصادر  في قوى 8 آذار قائلة: ان الزيارة لم تساهم في حلحلة الموضوع  الحكومي شكلاً ومضموناً، واظهرت ان موقف مصر يتناغم مع  الموقفين السعودي والأميركي في عرقلة تأليف الحكومة من خلال شروط سياسيّة على الرئيس المكلف سعد الحريري“.

 

وتابعت “ان تجاوز وزير الخارجية المصرية مسؤولين وقيادات اساسية من لقاءاته رسالة سياسية تؤكد انحيازاً لفريق ضد آخر، وهذا الامر لا يخدم ذلك التوافق الحكومي. وما حصل أحبط التوقعات بقيام مصر بدور وسطي بين الأطراف المختلفة، فعبر شكري باختياراته عن خريطة استقطاب ومحاور لا تنسجم مع موقع الوسيط المتوقع“.

 

واعتبرت المصادر “ان شكري حاول التعويض عن عدم تقديمه اي مبادرة حل التركيز على  مبادرة رئيس مجلس النواب نبيه بري”، لتختم بالقول “زيارة شكري ليست اكثر من جولة علاقات عامة للقول للجميع” نحن هنا ما تنسونا”.


المصدر:
لبنان 24

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى