جونسون: آمل بشدة ألا يتم الضم/ فرنسا:"الضم" لايمر دون عواقب

العالم-فلسطين

وفي مقال باللغة العبرية نشره في صحيفة “يديعوت أحرونوت” الصهيونية، اليوم الأربعاء (1-7)، كتب جونسون “آمل بشدة ألا يتم الضم، إذا وتم فعلاً، فإن المملكة المتحدة لن تعترف بأي تغييرات على خطوط 1967، باستثناء تلك المتفق عليها بين الطرفين (الفلسطيني والإسرائيلي)”.

وكتب جونسون: “تابعت بأسى مقترحات ضم الأراضي الفلسطينية، كصديق مدى الحياة، ومعجب ومؤيد لـ”إسرائيل”، أخشى أن هذه المقترحات ستفشل في هدفها المتمثل في تأمين الحدود، وستتعارض مع مصالح “إسرائيل” على المدى الطويل”، وفق قوله.

وعد أن الضم سيشكل “انتهاكًا للقانون الدولي”.

“الضم” لا يمكن أن يمر دون عواقب

قال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان، إن ضم الاحتلال لأي أراض في الضفة الغربية المحتلة، سيكون انتهاكا للقانون الدولي وستكون له عواقب.

وأضاف لو دريان، في جلسة برلمانية، اليوم الأربعاء، أن “ضم أراض فلسطينية، مهما كانت مساحتها، من شأنه أن يلقي بظلال من الشك على أطر حل الصراع”.

وتابع: “لا يمكن أن يمر قرار الضم دون عواقب، ونحن ندرس خيارات مختلفة على المستوى الوطني، وكذلك بالتنسيق مع شركائنا الأوروبيين الرئيسيين”.

وكان من المقرر أن تعلن الحكومة الإسرائيلية البدء بخطة الضم لمساحات واسعة من الضفة الغربية المحتلة، اليوم الأربعاء (1 يوليو/ تموز الجاري)، بحسب ما أعلن عنه سابقا رئيس وزراء كيان الاحتلال بنيامين نتنياهو.

لكن الغموض، يحيط بموقف نتنياهو، خاصة في ظل الرفض الدولي، والخلافات داخل حكومته ومع الإدارة الأمريكية حيال المسألة.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى