جُرحُ صنعاء

جرح صنعاء.
جعفر المهاجر.
صوتك يبحث عن نبع
أو قنديل أخضر

في هذا الزمن المجدور.
لكن النبع يغور.
ورؤوس الصخب المجبول بوحل الزيف.
يخرج من صالات الغدر.

ومسارح سمار الليل.
وقصور الغلمان اللقطاء.
وأبواق العهر الشوهاء.
تطلق ألسنة السفهاء.

سيلا من كلمات سوداء .
هبت عاصفة الحزم العظمى.
كي تعلن بدء القارعة العربية.
على الأكواخ الطينية .

والزهر المتعطش للنور.
كي تدفن آلاف الدورْ.
كي ترمي شعبا عربيا.
في قبو أزلي مهجورْ

باركها الأعراب الأوغاد .
فرحوا ..هزجوا .. رقصوا ..
زفروا سيلا ناريا من أحقاد .
هبت عاصفة الحزم العظمى.

أحيت مجد الأجداد.
تحمينا خلف المتوسط
ماكنة حربيه.
معنا جامعة عربيه.

يرأسها عبد مأمور.
معنا الموساد وأقوى الأسياد.
أولهم ثور الذهب في البيت الأبيض.
وحاخامات بني صهيون.

و( مجلس أمن ) منخور.
هو طوع بنان الأم العظمى.
يحمينا باسم القانون.
من كل الأعداء الحساد.

معنا وعاظ مأجورون.
ولدينا ثروة قارونْ .
ولدينا في كل القارات عيون.
ولدينا طيارات .. ودبابات..

وبوارج عظمى ترمي عن بُعد.
وقلاعٌ تحمينا.. وحصونْ.
نحن الأعراب الأصلاء.
إخوان في السراء وفي الضراء.

يجمعنا عرف واحد:

القتل الأعمى المجنون.
بلا إبطاء.
فليحيا حلف الكرماء.
وليبدأ طوفان الدم.

في عصر الملحمة العظمى عاصفة الحزم.!
صنعا ياسيدة الوجع المر.
ياطير الطهر السابح في بحر الحزن .
ياحشرجة الغبش الدامي.

يانبع الوجد المأسور.
ياقمرا مذبوحا يلهج باسم الله.
ياكل عذابات الفقراء.
ياوجع الصحراء.

ياصرخة حق مهدور.
ياجرحا مشتدا
في كل قلوب الشرفاء.
مضغ الأعراب لحوم الأطفال.

أكلوا الأكباد.
نشروا الموت على الأحياء.
غاصوا في أوضارسفالتهم .
صنعوا نصرا موهوما دون حياء.

زفروا قيحا وغبارا وسموما.
وطواحينا وخواء .
رقصوا في طوفان الكذب المسعور.
يملؤهم زهو شيطانيٌ وحبورْ.

قلبوا معنى الأشياء.
آه آه آه ياصنعاء.
ماأبشع فعل الجبناء. !
ماأنكد عصر اللقطاءْ.؟

صنعا ياأم الشعراء.
والتأريخ الأبهى والحكماءْ.
أيتها الدامية العينين.
ياأم الأحرار النجباء.

ضجت هامات الأوراس.
وصحراء الربع الخالي.
من غدر الأعراب الجبناء .
والنخل البصري نعى الشهداء.

جرحك ياصنعا أدمى كل قلوب الشرفاء.
أشعل في هذا الصمت الموحش.
رفضا قدسيا وضياء.؟
(وطني البدوي .. نساؤك منهوبة.

أقرأ أيضاً:

هكذا تطحن السلطة الحاكمة المواطن طحناً

ويباهي رجالك نصرا بأعضائهم فرحين.
تب قوم زعاماتهم أرنبٌ عصبي جبان
وعزمهمُ خصية ٌ نائمه.
أسكتوا فالحكومات في أستها نائمهْ.

على عهرها شُدت الأحزمهْ.
وعلى صدرها ماتشاء من الأوسمهْ.
وتوضأ مجرمها بالدماءْ.
والدماء التي غسلوها

تسد خياشيمهم وقلوبهم الآثمهْ.)1
آه آه آه ياصنعاء .
من أرصفتك الممهورة بالحزن وبالدم.
من أضلاع الأطفال المطحونة تحت الأنقاض.

من محرقة الحقد الوثني الأعمى
من شهقات الأشلاءْ.
من كل عذابات الفقراءْ.
ينهض جيل الثوار النجباء.

في دمهم طلع بري.
يهتك وجه الليل الدامي.
ورائحة الموت.
يفضح غدر الأشرارْ اللقطاء.

يغدو نسغا للأشجار وللأزهار.
ورجاء .. وبهاء .. ونماءْ .
لليمن الدامي المأسورْ رجاءْ.
هذا قدر مقدورْ.

في لوح أزلي مسطورْ.
إن عدو الله / عدو الدين / عدو الأرض.
مدحورٌ .. مدحورٌ .. مدحورْ.
إشاره: الأبيات التي بين قوسين للشاعر مظفر النواب.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق