حاولت خنق جدّتها في سعدنايل… اليكم التفاصيل !

جريمة سعدنايل: أُدخلت أمس سيّدة في العقد السابع من العمر ( هدى صوّان ) إلى مستشفى البقاع في حالة حرجة بعد تعرّضها للضرب المبرح على يد حفيدتها، ففي تفاصيل خاصّة وردت للمنتدى الإخباري فإن الشابّة ( مريانا حسن جعفر / ١٩ عامًا ) اعتدت بالضرب المبرح على جدّتها هدى صوّان بعصا غليظة ولفّت حبلاً حول رقبتها قصد خنقها ثمّ عمدت إلى إغلاق الباب بالمفتاح ورمته في بئر موجود في البيت وتركتها لتواجه الموت وحيدةً بعد أن شكّت بأنّ جدتها تتحدّث عنها بالسوء .

إلاّ أنّ صراخ الجدّة وعويلها لفت انتباه الجيران الذين سارعوا إلى الاتّصال بابنها الذي لجأ إلى خلع الباب والاتّصال بالصليب الأحمر ونُقلت الجدّة إلى مستشفى البقاع حيث حضر أفراد من مخفر شتورة لتبيان الموضوع وتمّت ” لفلفة ” الحادثة تحت ذريعة مشاكل عائليّة ولم يسمحوا بطلب طبيبٍ شرعيّ ليكشف على الجدّة أو ليعطي تقريرًا عن الحادثة .

الغريب في الأمر أنّ أمّ الفتاة كانت شاهدة على ضرب أمّها على يد ابنتها ولم تحرّك ساكنًا بل اكتفت بتوجيه تهديدات لكلّ من يتداول في أحداث القصّة !

وتقول قريبة الجدّة أنّ خالتها تتعرّض لكلّ أنواع التعذيب على يد ابنتها وحفيدتها فلقد تجرّأت ابنتها سابقًا على ضرب والدها وتسبّبت له بكسور وأُدخل المستشفى في حينها ، وتضيف أنّ العائلة كلّها تتجنّب الدخول في مشاكل مع الأمّ وابنتها ويسكتون عن تصرّفاتهما لأنّهما وبحسب قولها تستطيعان بكلّ سهولة تلفيق التهم وتشويه سمعة فتيات العائلة.

المصدر
المنتدى الإخباري
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: