حديث بايدن مغالطة في ظل تواصل العدوان على اليمن + فيديو

العالم اليمن

وفي حديث لقناة العالم لبرامج “مع الحدث” قال الجفري إن: ما نسمعه من تصريحات من الرئيس الأميركي جو بايدن تصب في سياق الكذب والخداع السياسي والمغالطة التي سمعناها طوال الـ6 أعوام، فأميركا هي من أعلنت العدوان على اليمن ولا تريد لليمن أن يكون حرا مستقلا.

وأشار إلى أن الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن يريد أن يحقق أي انتصارات في الوقت الذي فشل فيه سلفه ترامب، وأضاف أنهم يتبادلون الأدوار، فيما يدرك الشعب اليمني أن الاستراتيجية الأميركية يقودها اللوبي الصهيوني.

وقال الجفري: حيث يتحدث بايدن أنه سيسعى في إطار الجانب الدبلوماسي ومن أجل جوانب إنسانية فليس لذلك من مصداقية، وحين يتحدث عن وقف لإطلاق النار فهو لا يتحدث عن وقف العدوان ورفع الحصار.

وشدد على أنه لا يمكن أن تتم أي عملية سياسية في اليمن في ظل أن طيران التحالف ما زال يحوم على سماء اليمن ولا زالت الجبهات مشتعلة فيها.

وأضاف أن بايدن شعر بخطورة الأمور عندما تقدم الأبطال من الجيش واللجان الشعبية وتمكنوا من الوصول إلى تخوم مدينة مأرب.

وأوضح أنه وعندما تحرك المجاهدون بدأ الأميركان بتحريك المياه الراكدة من خلال الملف الإنساني وإطلاق عدد من الأسرى والمعتقلين، مبينا: هم دائما ما يمارسون الخداع السياسي ويريدون أن يحققوا من خلال ذلك مكاسب وانتصارات.

ووصف الجفري السعودية والإمارات بأنها أدوات رخيصة لتنفيذ المشروع الأميركي والبريطاني، وقال: لهم أطماع في اليمن منذ ستينيات القرن الماضي، فهم أتوا من أجل السيطرة على الممرات المائية والمنافذ البحرية، حتى يستطيعوا أن يحققوا أهدافهم وأطماعهم الاقتصادية.

للمزيد إليكم الفيديو المرفق..

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى