“حركة النهضة” بالتعاون مع “الاتحادات النقابية والشعبية” في لبنان رفضاً للحصار الأمريكي وقانون قيصر

الحاراتي: قانون قيصر لن يمر وسيسقط بارادة شعبنا الصامد واطفالنا الجياع

اعتراضاً ورفضاً للممارسات والترهيب والإرهاب الذي تمارسه الإدارة الأميركية عبر “قانون قيصر” ضد سوريا وما يستتبعه من نتائج سلبية على لبنان، فقد نظمت “حركة النهضة القومية السورية” و”فاعليات حزبية وطنية وقومية ونقابية وشعبية واجتماعية واقتصادية وزراعية واتحادات نقابية”، وقفة احتجاجية في ساحة شتورا في لبنان، ‏رفضاً لما يسمى “قانون قيصر” وتأكيداً على رفض الحصار الأميركي والعمل ‏على كسره بكل الوسائل الممكنة والمتاحة.‏

وشهدت منطقة شتورا وقفة احتجاجية للمطالبة بفتح المعابر وعودة العلاقة مع سوريا ورفضاً لـ”قانون قيصر” والحصار الأميركي على سوريا ولبنان.

الوقفة نظمتها “حركة النهضة” بالتعاون مع “الاتحادات النقابية والنقابات الزراعية والإقتصادية والعمالية والشعبية ومشاركة من الأحزاب الوطنية والقومية” في لبنان في شتورا، مقابل ساحة الجمارك، احتجاجا على قانون “قيصر”، وما يرتبه من أعباء على الوضعين المعيشي والاقتصادي في لبنان.

المعتصمون رفعوا شعارات “ندّدت بقانون قيصر وبالادارة الامريكية”.

وأكد المعتصمون بأن قانون قيصر “يحاصر الشعب اللبناني ويضع عليه أعباء معيشية”، متهما الادارة الامريكية بـ”التدخل بشؤون لبنان وسوريا”.

الحاراتي

كلمة “حركة النهضة القومية السورية” ألقاها بهجت الحاراتي فأكد أننا نقف اليوم واياكم، لنعبر عن سخطنا لما تقترفه الادارة الاميركية من حصار معيشي واقتصادي في حق شعبنا.

وأضاف، فهي لا تترك وسيلة، لا اخلاقية، الا وتستعملها، وذلك تحت اعين الامم المتحدة ومجلس الامن، متخطية بذلك كل القوانين والمواثيق الدولية، ومنصبة نفسها قاضيا، منحازا، يفتي عقوباته شمالاً ويميناً، على الشعوب الحية التي ترفض الهيمنة والتدخلات الخارجية وتدافع عن سيادة وثروات بلادها.

هذه الادارة التي نكثت باتفاقات السلام وحظر الاسلحة كما الاتفاقات البيئية والصحية وغيرها من الاتفاقات التي تم ابرامها من اجل مصلحة الامم جمعاء.

سقوط قيصر

وقال، في القرن الواحد والعشرين، كيف لدولة تبعد مسافة 10662 كلم عن ارضنا ان تضع قوانين تملي علينا علاقاتنا فيما بيننا، وتنتقص من سيادة الوطن بوقاحة لم تشهدها قوانين عصور الجاهلية القديمة. بكل وقاحة وتحت انظار العالم، يصادرون ثرواتنا، وبكل عنجهية يصدرون قرارات افقار وتجويع بحجة الحفاظ على شعبنا.

قانون قيصر ، لن يمر، سيسقط تحت اسنان اطفالنا الجياع، سيسقط بارادة شعبنا الصامد، حتما سيسقط.

الفرو: لكسر قانون قيصر بكل الوسائل وفتح المعابر وعودة العلاقة مع سوريا

رئيس الاتحاد الوطني للفلاحين اللبنانيين محمد الفرو، أكد باسم الإتحادات النقابية “أنه بالتعاون والتنسيق بين لبنان وسوريا نكون قد نجحنا في إجهاض مخطط التجويع الذي يراد منه إركاع شعبنا واستسلامه لصفقة القرن”.

الفرو دعا إلى العمل على كسر قانون قيصر بكل الوسائل الممكنة والمتاحة، وطالب بفتح المعابر وعودة العلاقة مع سوريا، وأكد على الوقوف في مواجهة الضغوط الأمريكية.

وكانت كلمات لكل من محمد الزهراني بإسم “النقابات الزراعية”، والعميد احمد طبيخ عن “فعاليات البقاع”، وجود ابو صوان عن “تجمع مزارعي البقاع”، وكلمة للدكتور نسيم حاطوم أكد فيها على أن “أمريكا وقوانينها ليست قدراً”.

ونددت الكلمات بقانون قيصر وحصار الشعب اللبناني الذي وضع أعباء معيشية بحق اللبنانيين.

المحتشدون أكدوا على أن تحركات أخرى ستعقب هذا التحرك لحين تغليب مصلحة لبنان على كل القرارات الظالمة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى