حزب الله يرد رسميا على الحملة السعودية واللبنانية المشتركة على نقل مقابلة السيد حسن نصرالله…

لم يكف اعتذار وزير الاعلام رمزي جريج من السفير السعودي باسم تلفزيون لبنان لتحصين العلاقة مع المملكة، بل ان اصدار بيان رسمي من رئيس تيار المستقبل سعد الحريري كان ضروريا لتبييض الصفحة ولو اضطر الى وصف مقابلة السيد حسن نصرالله على الاخبارية السورية بحفلة شتائم وبالسيئة الذكر، ناعتا الامين العام بالفاجر وباحد الابواق المسمومة الناكرة لجميل مملكة الحزم. ولكن مصرا على استمرار الحوار. لا يرى رئيس المجلس الوطني للاعلام عبد الهادي محفوظ هذه الحملة مبررة.

في اتصال مع ال OTV لفت مسؤول العلاقات الاعلامية في حزب الله محمد عفيف – زار طلال مقدسي منذ فترة مطالبا بتوازن التغطيات بين الافرقاء السياسيين التنسيق لم يتم مع الاخبارية السورية لان قناة المنار وزعت الترددات ال TL سبق ان عرض مقابلة للحريري نقلا عن ال CNN ولجعجع نقلا عن YOUTUBE نقل مجالس العزاء بالملك السعودي ليومين بينما توقف البث السعودي بالتالي فالحملة التي يقودها السفير السعودي والحريري و14 اذار سببها مضمون المقابلة ما يحصل ارهاب سعودي بحق الاعلام اللبناني السعودية تشتري جزءا من الاعلام اللبناني وتريد كم افواه العرب وغض النظر عن مجازرها في اليمن وسأل عفيف: لو لم يطلق السيد حسن نصرالله مواقف عن ممارسات السعودية في اليمن هل كانت لتفتح هذه الحملة؟

الاعلامي نديم قطيش الذي كان رأس حربة في الحملة سمى لقاء عفيف-المقدسي بالمضبطة الاتهامية مذكرا بما نشره حولها منذ ايام.

اما محفوض فيعلق كل ما سمي” بالارهاب على الاعلام اللبناني” فهل هو فعلا حرص على النأي بالنفس الذي بات للملكة دور فيه؟ ام انه خوف من شخص نصرالله وتأثيره في الشعب العربي؟

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى