حكومة الوفاق الليبية: تقرير غوتيريش يثبت تورط حفتر في جرائم حرب

العالم – ليبيا

وفي بيان لها لخميس، أوضحت الوزارة أن تقرير “غوتيريش” الأخير تطور ملحوظ في موقف الأمم المتحدة.

وأشار البيان إلى أن الفقرات المتعلة باتهام حفتر بجرائم حرب جاءت متوافقة تماما مع البيانات السابقة الصادرة عن حكومة الوفاق.

وحثت الوزارة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والمنظمات الدولية والحقوقية على تحمل مسؤولياتها في ملاحقة جميع المتورطين بالعدوان على العاصمة وداعميهم، وما خلفه من دمار ودماء، وضمان محاكمتهم لينالوا القصاص العادل.

ولفت البيان إلى تأكيد التقرير الأممي لمسؤولية حفتر عن جرائم عدة، أبرزها قصف الكلية العسكرية بطرابلس والغارة على السواني ونادي الفروسية، وغيرها من الانتهاكات المشابهة.

هذا وأفاد تقرير صادر عن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بتسجيل 60 غارة جوية شنتها طائرات مقاتلة أجنبية داعمة لحفتر منذ اندلاع العدوان.

وأكد التقرير أن طائرة تابعة لحفتر شنت غارة جوية على الكلية العسكرية بطرابلس ،ما أسفر عنه مقتل أكثر من 30 طالبا.

وأشار التقرير إلى أن طائرات حفتر قصفت مرارًا وتكرارًا مناطق في طرابلس، بما في ذلك الفرناج و جنزور والسواني وتاجوراء، ومدينة الزاوية، وضربت منشآت عسكرية وحكومية وعامة.

طرابس تعرضت لأكثر من 1000 غارة منذ بداية الهجوم مطلع أبريل منها 60 غارة بطائرات أجنبية، 850 غارة نفذتها طائرات مسيرة و110 نفذتها طائرات نفاثة على مواقع في طرابلس وضواحيها.

وأضاف التقرير: طائرات بدون طيار تدعم حفتر هي المسؤولة عن قصف تجمع لمكون التبو في مرزق، ما أسفر عن مقتل أكثر من 40 شخصًا.

كما نوه التقرير بأن الطيران التابع لحفتر مسؤول عن قتل 32 طالبا من كلية طرابلس العسكرية في الرابع من يناير الماضي، فضلا عن قتل ثلاثة أطفال في 14 أكتوبر في منطقة الفرناج، وقبلها 6 مدنيين بينهم أطفال في 6 أكتوبربجنزور.

ووثق التقرير قصف طيران حفتر منطقتي الرملة والعزيزية ومقتل 3 مدنيين وإصابة 4 في 23 أكتوبر، ثم مقتل 7 مدنيين بـ18 نوفمبر جراء غارة على مصنع في تاجوراء، وقتل 3 أطفال في 2 ديسمبر جراء قصف منطقة السواني ، ثم في 27 ديسمبر سقوط مدنيين اثنين بغارة على الزاوية حسبما افاد موقع عين ليبيا.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى