حلّنا نعترف كلبنانيين أنّنا فشلنا بحكم نفسنا

أكّد رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال ارسلان أنّ “الحل في لبنان أما البقاء في فيتو طائفي ومذهبي ودويلات في دولة أو الذهاب باتجاه تأسيس الدولة المدنية المحقة”، وقال: “اذا استمرت الامور كما هي الوضع سيكون اسوأ واخطر مما نحن فيه اليوم”.

 

وفي حديث عبر قناة الـ”LBCI”، قال ارسلان: “منذ العام 2009 نتحدث عن مؤتمر تأسيسي وفي ذلك الوقت قامت القيامة علينا وليسموّه كما يريدون اليوم عقداً اجتماعياً أو غيره”.

وأردف: “من حيث لا ندري نذهب للحديث عن تدويل وضعنا المدوّل اساسا منذ العام 2005، وحلنا نعترف كلبنانيين اننا فشلنا بحكم نفسنا وكل الخارج قرف منّا وبهذا الشكل لبنان ما رح يركب”.

وأضاف: “نحن نصرّ على حقّ الدروز بالتمثيل الصحيح وحقّ الدروز فوق كلّ اعتبار بالنسبة لنا. اما موضوع المشاركة او عدمها نبحث فيها لاحقاً، والحكومة ليست حكومة رئيسها. نحن لسنا بنظام أحزاب في هذه البلاد”.

وتابع: ” البطريرك لم يطالب بوضع لبنان تحت الفصل السابع او ما شابه. هو يعي خطورة ما نحن فيه وهو من القلائل الذين تحدّثوا عن عقد سياسي جديد في هذا البلاد”. 

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى