67 درجة مئوية تحت الصفر!!

حين ترى الصقيع عند غيرك… قد يهون الصقيع الذي تشعر به في كندا!

في قرية أويمياكون الواقعة في منطقة ياكوتيا الروسية، وهي من أكثر الأماكن المأهولة برداً على كوكب الأرض، أظهر التلفزيون الروسي أن الزئبق هبط الى قعر الجزء السفلي من ميزان الحرارة الذي تم اساساً تصميمه لقياس الحرارة حتى الدرجة المئوية 50 تحت الصفر.

وكانت الحرارة بلغت في هذه المنطقة -71 درجة مئوية عام 2013.

في ياكوتيا التي يقطنها مليون شخص وتبعد حوالي 5,300 كيلومتر شرقاً عن موسكو، يذهب الطلاب في شكل روتيني إلى المدرسة حتى حين تكون الحرارة في الخارج -40 درجة مئوية.

ولكن المدارس أقفلت أبوابها اليوم الثلثاء في كافة أنحاء المنطقة، وأمرت الشرطة الأهالي بإبقاء أولادهم في الداخل.

وفي عطلة نهاية الاسبوع الماضية، تجمّد رجلان حتى الموت عندما حاولا المشي الى مزرعة مجاورة بعد تعطّل سيارتهما.

وقال المحققون أن ثلاثة رجال آخرين نجوا لأنهم كانوا يرتدون ملابس دافئة.

وأشار المكتب الإعلامي لحاكم ياكوتيا اليوم ان كل المنازل والشركات في المنطقة مجهزة بوسائل تدفئة مركزية تعمل باستمرار وموصولة الى مولدات طاقة احتياطية.

ويبدو أن سكان المنطقة متآلفون جداً مع البرد حتى أن تدنّي درجات الحرارة في شكل كبير مثل اليوم لم يجد طريقه الى عناوين نشرات الأخبار.

وهذه صور سيلفي التقطتها “أنستازيا غروزديفا” يوم الأحد الماضي حين كانت الحرارة 50 درجة مئوية تحت الصفر في ياكوتسك الروسية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى