خلاف عون الحريري.. وساطات تلامس القشور

تجزم مصادر معنيّة بالملف الحكومي لـ”الجمهورية”، بأنّ ما يحكى عن وساطات يقوم بها هذا الطرف أو ذاك، تحاول أن تقارب نتائج الخلاف بين رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري، ومن ضمنها “أزمة الفيديو” المسرّب والكلام الجارح من قبل رئيس الجمهورية بحق الرئيس المكلّف، أي أنّها تلامس القشور فقط، ولا تلامس جوهر الخلاف العميق بينهما، ورفض كلّ منهما التسليم للآخر والتنازل له عن ورقة الإمساك بالحكومة بعد تأليفها.

هنا تكمن العقدة، تقول المصادر، وليس في “أزمة الفيديو” التي ظَهّرت حديّة الخلاف بين الرئيسين، والتي لا يبدو حتى الآن، مع الجروح والندوب التي تركتها في عمق العلاقة بين عون والحريري، أنّها قابلة لأن تحلّ على طريقة “تبويس اللحى”.


المصدر:
الجمهورية

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى