خواطر ليكْ أنتْ

……خواطر ليكْ أنتْ…..
ليتك قريباََ….فأناجيك..
وأخبرك….بهمس لايسمعه ..إلا قلبك
بأن جنوني…تجاوز بك أحلامي.
بل وقطع حدود أشواقي….
وثار حنيني ….كطفلِِ….فقد أمه
في ليله الموحش…..
وسأخبرك أيضاََ…أنِ أستيقظ
كل ليلة عند الفجر …على همسك
الذي تترك آثاره…على وسادتي..
ويبقى عالقاََ..في رأسي…
فأتسائل بيني وبين نفسي….!!!
هل مر طيفك من هنا ياترى حين غفوت؟!
أم أنني أهذي …من شوقي إليك؟!
وأحدث نفسي…أظنه جنوني بك…
الذي تجاوز…… المشرقين……والمغربين……..
هذا مافعل بي بعض همسك ….
كيف لو تركت لي بعضاََ…منك
في يقظتي….أو كنت قريباََ…
ترى وتحس…….مايختبىء لك
خلف الضلوع…..
عندها ستخرجني حتما” ..
من جنوني ….بهمسة فرح…أعيشها بقربك.. حين تخبرني …بقولك……
انا لك بجنون…….
وأعود بدوري …أهمس لك
ياقدري ليتني انتهي بك…
وليته يجمعنا القدر …
وتصبح كل صباح صباحي الأجمل.
.بقلمي….هاله أحمد….

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى