داعية سعودي: السيد نصر الله سيمرّغ أنوف سلمان والصهاينة

من تغريدات العنزي
من تغريدات العنزي

قال الداعية السعودي والإمام السابق لجامع أبي يوسف في الرياض محمد العنزي تعليقًا على قرار مجلس التعاون الخليجي اعتبار حزب الله منظمة إرهابية إن “قرار إدراج حزب الله كمنظمة إرهابية هو وصمة عار على جبين سلمان الزهايمر وآل سعود وجميع دول الخليج ولا يقبل بمثل هذه الإهانة الا صهيوعربي”، وأضاف “حزب الله هذا الحزب المقاوم الشريف الذي نكس وأذل العدو الصهيوني الغاصب قرار إدراجه كمنظمة إرهابية هو قرار صهيوني بإدارة نتنياهو للخائن سلمان”.

العنزي الذي سُجن من قبل النظام السعودي لمعارضته مجرمي آل سعود، كتب على صفحته على “تويتر”: “لا يوجد مسلم شريف، بل لا يوجد إنسان شريف أيًا كان دينه يقبل بمثل هذه الإهانة، فالسعودية مصدر الإرهاب الوهابي بالعالم باتت تحدد من هو الإرهابي”، وتابع “يا آل سعود الغضب الشعبي والعربي والإسلامي بسبب خيانتكم الكبرى لقضية فلسطين وتحالفكم مع نتنياهو لن ينساها التاريخ السعودية باتت شر دولة.. إن  اعتقدت يا سلمان بأن جميعنا نتبع مزرعة آل سعود التكفيرية فأنت واهم، فرجال الله هم الوعد الصادق ونصر الله سيبقى شوكة برقابكم الى يوم الدين.. الخسائر الفادحة والمتتالية لداعش بالعراق وسوريا كسرت شوكة آل سعود أحفاد مردخاي اليهودي ولذلك جرموا حزب الله كنوع من الانتصار الوهمي”.

وأشار العنزي إلى أن “الحقائق بالميدان تؤكد سحق الحشد الشعبي لداعش بالعراق وكذلك سحق روسيا والجيش السوري لداعش بسوريا وداعش هي امتداد للفكر الوهابي السعودي، وإن ظنّ سلمان وباقي الرعية بالخليج بأننا معهم بمعركتهم ضد حزب الله فهم واهنون (واهمون) بل مغيبون عن الواقع فنحن عشاق المقاومة مع نصرالله حتى الشهادة، وكما مرّغ السيد نصرالله أنوف الصهاينة سيمرغ أنف سلمان المأبون وآل سعود والأيام بيننا ستهزمون وستسحقون”.

وختم العنزي “عندما يقوم حزب بهز جميع قادة العرب وجيوشهم وشعوبهم، فاعلموا بأنه حزب ولد لينتصر ويجلد طغاة الأعراب وعلى رأسهم سلمان”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى