دريان يتابع الاعتداء على مسجد في جبيل

أعلنت دار الفتوى أنّ مفتي الجمهورية، الشيخ عبداللطيف دريان، يتابع ما تم نشره عبر بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي عن اعتداء على مسجد في جبيل، وطلب من الأجهزة المعنية في الدولة “التحقيق في ما جرى ليبنى على الشيء مقتضاه”.

 

وجاء في بيان صادر عن المكتب الإعلامي لدار الفتوى أنّ “مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان يتابع ما تم نشره عبر بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي عن اعتداء على مسجد جبيل من بعض الشبان الذين تعرضوا بالضرب للمؤذن”، وطلب دريان من الأجهزة المعنية في الدولة “التحقيق في ما جرى ليبنى على الشيء مقتضاه”.

 

وكانت ذكرت معلومات صحافية أنّ شباناً قاموا بالإعتداء على مسجد “السلطان إبراهيم بن أدهم” في جبيل بعدما دخلوا إليه وضربوا مؤذّنه.

وبحسب المعلومات، فهذا الإعتداء ليس الأول من نوعه لكنّه هذه المرّة كان لافتًا بعدما تحوّل إلى إعتداء وضرب وحفلة سخرية من القرآن والآذان أقيمت أمام مدخل المسجد.

 

وتمكنت قوى الأمن الداخلي من توقيف المعتدي والمحرض الرئيسي في العملية فيما تعمل على ملاحقة باقي المشاركين تمهيداً لتوقيفهم، بحسب ما أفاد مراسل “لبنان 24”.
 
وفي السياق عينه، قامت دورية من مديرية المخابرات في الجيش بتوقيف شخصين من المعتدين على المسجد وهما “م. خ.” و”ا. م.”. 

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى