دياب وقع مشروع قانون لاعتبار ضحايا الانفجار شهداء في الجيش

استقبل رئيس حكومة تصريف الأعمال الدكتور حسان دياب قبل ظهر اليوم في السرايا الحكومية، وفدا من “لجنة عائلات شهداء مرفأ بيروت”، في حضور وزير الشؤون الاجتماعية والسياحة في حكومة تصريف الأعمال رمزي المشرفية،الأمين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير، ومستشاري رئيس الحكومة خضر طالب وحسين قعفراني.

وضم الوفد، كيان طليس، يوسف المولى، محمد زاهد، إبراهيم حطيط، محي الدين اللادقاني، نبيه طربيه، كارلوس مرعي، تاتيانا حصروتي، فاطمة حرب ومهدي زهر الدين.

دياب
وقدم الرئيس دياب تعازيه لعائلات الشهداء، مؤكدا وقوفه إلى جانبهم، مشددا على أن “التحقيقات القضائية تأخذ مسارها الطبيعي، بعد أن تم اتخاذ كل الاجراءات الإدارية، مباشرة بعد الانفجار، والتي كانت الحكومة قد وعدت بها”.

وأبلغ الرئيس دياب الوفد بأنه كان قد وقع مشروع قانون يرمي إلى اعتبار “الذين استشهدوا في خلال الانفجار شهداء في الجيش اللبناني، وإعطاء أصحاب الحقوق تعويضات ومعاشات تقاعد جندي استشهد خلال تأدية الواجب، كما يعتبر الأشخاص الذين أصيبوا بإعاقة كاملة أو جزئية جراء الانفجار مشمولين مدى الحياة بالتقديمات الصحية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي”.

حطيط
إثر اللقاء، تحدث حطيط باسم الوفد، فقال: “التقينا دولة الرئيس حسان دياب وحملنا إليه هواجسنا وهمومنا، وأبلغناه بمطلبنا المحق وهو مساواة شهدائنا بشهداء الجيش اللبناني. للمرة الأولى نشعر بأننا أمام رجل دولة، كان متجاوبا معنا لأقصى الدرجات ولمسنا منه إنسانية وتعاطفا كبيرا، وقال لنا إنه قد وقع مشروع قانون لإعطاء تعويضات ومعاشات تقاعد لذوي الذين استشهدوا في انفجار مرفأ بيروت وأحاله إلى مجلس النواب، ونحن متجهون خلال الأيام المقبلة للقاء رئيس مجلس النواب نبيه بري لمطالبته بتوقيع هذا المرسوم”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى