“ديبكا” العبري: ترامب سيبقي قواته في سوريا لمواجهة المحور الروسي – الإيراني – التركي

أشار موقع “ديبكا” العبري، إلى أن الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” قرر الإبقاء على تواجد القوات الأمريكية في سوريا بعد أن توصل إلى نتيجة مفادها أن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” غير مستعد لوقف التقدم الإيراني في سوريا.

وبحسب الموقع العبري، فإن هذا القرار الجديد يفتح جبهة أمريكية جديدة ليس فقط ضد روسيا، ولكن أيضا ضد إيران، وهو واحد من الخطوات الرئيسية للرئيس ترامب ضد إيران.

وتفيد مصادر “ديبكا”، أن ترامب ومستشاريه الاستراتيجيين بقيادة مستشار الأمن القومي الأميركي “هربرت ماكماستر”، كان يحاولون صياغة سياسة مشتركة في سوريا مع الرئيس بوتين، لتحقيق إنسحاب القوات الأمريكية من سوريا، غير أن العديد من التطورات التي شهدها هذا الأسبوع في سوريا، دفعت الرئيس ومستشاريه إلى الاستنتاج بأن الرئيس الروسي بوتين ليس مستعدا للتعاون من أجل وقف التقدم الإيراني في سوريا.

ويشير “ديبكا”، إلى أن قرار الرئيس ترامب الجديد لا يترك فقط كل القواعد العسكرية الأمريكية في شمال سوريا (انظر الخريطة المرفقة) ولكن أيضا يجلب الساحة السورية مرة أخرى إلى مركز المواجهة الأمريكية مع المحور الروسي الإيراني التركي.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى