دي ميستـورا وجنـيـف ولعبـة ** شيلنـي وشيلك للصبـح **

محادثات جنيف 3 التي ينوي اللحظــة السيد دي ميستوراا لملمة اذيال اطراف ثيابهـا المتشرشبه والرثه والمفعمه بنتن العمالة لهذا الطرف الدولي والاقليمي او ذاك , ورقتهـا محـروقـة سـلفـا , حـيث لاتمتلـك الجهـات التي دُعـيت لتمثيـل الشارع السـوري , سـواء منها تلك التي تم انتجتهـا في الرياض وباريس وانقـرة والدوحـة او التي حاولت زجهـا مـوسكـو بالتنسيق مع واشنطـن على طريقـة ** شيلني وأشيلك للصبـح ** أي قـوة حقيقـة علـى الأرض , وإن وجـدت فهـي محـدوده ولا يمكـن البنـاء عليهـا , حـيث ** مربط الفرس ** تمتلك زمـام مكـانــه داعـش والنصــرة تحـديـدا ,وكـل ماعـداهمـا فهـو ** لعب صغـار ** للهـو وإستهـلاك الـوقـت الـى حيـن نضـوج طبخـة إعـاده تـرسيـم خـرائط المنطقـة , جغـرافيـا وسياسيـا واقتصـاديـا وعسكـريـا , وفـق مـا يخـدم جـوهـر المشروع الذي بـدأت الولايـات المتحـده وربيبتهـا الصهيـونيـة العـالميــة وضـع لبنـاتـه الأولـى عندمـا اشعـلت حـربـا لا اخـلاقيـة بيـن ايـران والعـراق عـام 1980 , إستهلكت بحرائق نيرانهـا اقتصـاديات الدولتين ومـواردهمـا البشـريـة , وتلتهـا لبنـات دخـول الكـويت ومـا تبعهـا مـن تـواجـد امريكـي عسـكري رسمـي وعلنـي وواسـع فـي منطقـة الخليـج , والذي انتهـى بغـزو العـراق واحتلالـه بعـد حصار دام مـا يقـارب من 13 عام , فتح الآفـاق لقبـول الاحـتلال في داخل جدار المجتمعـية العراقيـة بجميـع فـئاتهـا وتركيباتهـا الأثنيـة والمذهبيـة , وحـيث مـا يحـدث اليـوم فـي سـوريـة واليمـن والعـراق مـا هـو إلا صفحـات متقـدمـة مـن هذا المشـروع , الذي اصبـح واضحـة المعالـم ومقـروء الألغـاز , وأمـا أن يكـون صـاحب غـرض أومستغبـي الذي لازال يتحـدث عـن ربيـع عـربي وحـريات شعوب وديمقـراطيـات تعدديـة سيـاسيــة , ومـا اليــه مـن السفـاهـات التي احـتلت عقليـة المواطـن العـربي لسنـوات عديـده مضـت , وإجترهـا بسـذاجـه وراء الاعـلام التلفيقـي المدفـوع الأجـر .

نعـم ,السيـد دي ميسـتورا ومـن منطـلق انسـانـي بحـت فرضتـه عليـة اخـلاقيـاتــه المجتمعيـة والتـزاماتهـا لا يمكـن الـى أحـد أن يشكــك فـي مصـداقيــة منطلقـه هذا ونـوايـاه , و الفـارق شاسعـا ما بين اخـلاقيات دي ميستـورا وثقـافتـه , وبين نفـاقـيات سـابقــه الأبراهيمــي وسفـالتـه , ولكـن المـُشكـل يكمـن بـأن السيد دي ميسـتورا يجهـل اخـلاقيـات الـلاعبيـن في السـاحـه , بـل إنـه يجهـل حتى اخـلاقيـات مسـتشـاريـة الذيـن يعتمـد عليهـم في اسـتقراء خـرائـط النـوايـا ومقـاربتهـا مـع افكـاره ,حـيث الحقيقـة التي يخـاف البعض من التقـرب لهـا , إن الدولـة السـوريـة عندمـا تبعـث بشخصيــه * عنتراتيـة شعـاراتيــه ** مثـل بشـار جعفـري لرئـاسـة وفـدهـا المفـاوض , فهذا يعنـي إنهـا سلفـا تـريـد و تعـرف النتيجـه الفـاشلــه لتلك الأجتمـاعـات ومسـارات خطـوطهـا وأبعـادهـا ,و الشيء بالشيء يذكـر هنـا ,فاختيـار بشـار جعفـري يذكـر كاتب السطـور باختيـار نظـام الرئيس صـدام حسين لشخصيـة هزيلـه و ** عنترياتيـة ** كشخصيـة حسين كـامل في التسعينيـات للتفـاوض حـول مستقبـل اسلحـة الدمـار الشـامـل مع الأمم المتحـده وممثلي لجـانهـا , والتي كلنـا نعرف كيف كانت , والى اين اوصلت العراق والعراقيين نتائجهـا , والشـيء نفسـه ينطبق على الطـرف الآخـر من المعادلة الذي ذهـب مفـاوضيــه الى جنيف وهـم يعـلمون إنــهم لا يمتلكـون زمـام قرار التفاوض او التحـاور , ولا قـرار واقـع الأرض الذي يدعـون انهم يتحدثـون بالنيابه عنها .

يبقـى الـرهـان علـى الأوهـام هـروب مـن مقـاربـة الحـقـائـق , فـلا الدولـة السـوريـة ونظـامهـا السيـاسي فـي نيــة التضحيـة بكـرسـي السلطــة اليـوم خصـوصـا فـي ظـل التغيـرات التي حـدثت بعـد تدخـل وصيهـا الروسـي مبـاشـرة فـي المعـركـة , وهـي التي لـم تضحـي بـذلك عندمـا كان الجميـع يـرى في سقـوط النظـام ورحيـل الرئيس مجـرد اسـابيـع وشهـور ,ولا مـا يسمـى بالمعـارضـه قـادرة علـى تـرجمـة ادعـاءات تمثيلهـا للشـارع السـوري الـى واقـع علـى الارض او حتى تقنـع نفسهـا إنهـا كذلـك , وليس اقناع الأخـرين وحـسب , وفي ذات الـوقت يعـرف القـائميـن على أمـرهـا إنهـم مجـرد ادوات رخيصــه لا ختلفـون بالتوصـيف عـن لعـاهـر التي تنتقـل من هذه الاحضان الـى تلك حسب مـا يدفـع لهـا , وتقتضيـه منفعـه قـوادهـا .

كـان الـرب فــي عــون السيــد دي مـيستــورا ونـذكــره إن النيـات الحسنـه مهما ارتفـع علـو سقفهـا تبقـى نيـات ليس إلا .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى