رئيس إتحاد نقابات العمال مارون الخولي شفي من كورونا.. ولكن شقيقه ايلي لم ينج

أعلنت الدائرة الاعلامية في الاتحاد العام لنقابات عمال لبنان في بيان، عودة رئيس الاتحاد النقيب مارون الخولي، إلى مباشرة مهامه بعد تماثله للشفاء من إصابته بفيروس كورونا التي ادخلته الى المستشفى واخضعته الى المعالجة على آلات التنفس لاكثر من شهر.

 

وأوضحت الدائرة، أن “شقيق رئيس الاتحاد إيلي الخولي وهو رئيس الاتحاد اللبناني لنقابات العاملين والمستخدمين ورئيس نقابة تقنيي وفنيي كهرباء وميكانيك السيارات في لبنان وعضو في المجلس التنفيذي للاتحاد العمالي العام منذ التسعينيات لم ينج من إصابته بهذا الفيروس مما أدى الى وفاته اثناء وجود شقيقه النقيب مارون الخولي في العناية الصحية الاستشفائية“.

 

وقدمت الدائرة الاعلامية “تعازيها الحارة الى الحركة النقابية بوفاة قائد نقابي أعطى عمال لبنان تضحيات ونضالات أضيفت الى السجل الذهبي لعمال لبنان“.

 

وشكر الاتحاد العام لنقابات عمال لبنان وعائلة الخولي للشخصيات الروحية والزمنية والعائلة النقابية اللبنانية والعربية تعازيها الحارة لفقدان إيلي على أن تقيم الاجراءات التكريمية المناسبة بعد السماح بالاجراءات المعتمدة لهذه المناسبات من قبل لجان التعبئة العامة لكورونا.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى