رئيس الموساد السابق: السايبر هو التهديد الأكبر لأمن “إسرائيل، وحزب الله يعرف قدرات سلاح السايبر

أشار رئيس “الموساد” السابق، تمير فريدو، إلى أن التهديد الأكبر لأمن “إسرائيل” هو “السايبر”، إذ أن “السايبر قد يؤدي إلى ضرر لا يمكن أن تحدثه أية طائرات حربية في العالم” وخلال لقاء صباحي اليوم (الإثنين) في لجنة التوقعات لعام 2018 التابعة لصحيفة “كلكليست” العبرية، تطرق فريدو إلى تهديدات السايبر الدولي، ووفق أقواله، ما زالت تهديدات السايبر غير واضحة تماما لدى الحكومات والجهات التجارية والصناعية، ولكن يجري الحديث عن سلاح جديد قد يؤدي إلى أضرار هائلة.

وأوضح قائلا: “لا تشكل تهديدات السايبر تهديدات أمنية فحسب، بل هي تهديدات لسلاح رخيص وناجع، وتشكل جريمة منظمة وتجسسا صناعيا. ويمكنها أن تسقط أسواقا وتدمر الصناعات. دار الحديث في الماضي عن بنى تحتية هامة فقط، ولكن اليوم أصبحت كل البنى التحتيّة هامة ومتصلة معا وكذلك فإن البنى التحتية غير الهامة متصلة بتلك الهامة: صناعة الأغذية، المستشفيات، المصانع، البنوك، وغيرها. قد يكون الضرر غير قابل للإصلاح كليا”.

وأضاف فريدو، أن حزب الله يعرف قدرات سلاح السايبر، وقال “تتعامل كل الجهات مع السايبر بما في ذلك حزب الله، تكمن المشكلة أنه عندما تتعرض جهة معينة لهجمات السايبر فقد تحتاج إلى سنة حتى تعرف من هاجمها”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى