رضايي: ما الضمانة لنبرم اتفاقا مع بايدن ولا ينتهكه من يليه؟

العالم- ايران

وفي تصريح له لدى زيارته احدى مزارات الشهداء بمدينة نجف آباد (وسط ايران)، قال محسن رضائي: ان أميركا وأوروبا يريدان إيقاف الشعب الايراني، وقد جلست ايران في المفاوضات مع الاميركان والاوروبيين ودونوا الاتفاق، لكن أميركا انتهكت الاتفاق وفرضت أشد انواع الحظر ضد الشعب الايراني، لأنها كانت تريد إيقاف ايران.

وأضاف: ان الاعداء يقولون اذا سمحنا للايرانيين بأن يتقدموا الى الامام فستصبح كل المنطقة تحت سيطرتهم.. واذا ازدهر اقتصادهم وتمكنوا من تحسين معيشة الشعب وتطوير صناعاتهم فسيصنعون صواريخ بمديات اكبر وستكون الدول الصغيرة في المنطقة تحت رحمة ايران، لذلك يجب ان يعرقلوا ايران

وبشأن الاتفاق النووي، قال امين مجمع تشخيص مصلحة النظام مخاطبا الرئيس الاميركي: ان الشعب الايراني لا يمنح الجائزة لمنتهكي العهود، وقد جاء ترامب وانتهك الاتفاق، فكيف نمنحك انت الجائزة، وإذا أبرمنا اتفاقا معك فما هي الضمانة لئلا يأتي يوم غد شخص آخر وينتهكه؟.

وأردف: اذا أردنا إنهاء انتهاك العهود في السياسة الخارجية تجاه ايران، فعلينا ان لا نمنح الجوائز لانتهاك الاتفاقات، ونقول ان على اميركا واوروبا ان ينفذا التزاماتهما وان يرفع كل حالات الحظر.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى