ركن من أركان صاحبة الجلالة وصرف العمر في محراب الكلمة العطرة

نعى نقيب الصحافة اللبنانية عوني الكعكي ومجلس النقابة في بيان، الزميل النقابي الدكتور أنيس مسلم العميد الأسبق لكلية الاعلام في الجامعة اللبنانية، و”صاحب المواقف الوطنية والمحاضرات والمؤلفات التي أغنت الصحافة اللبنانية”.

وأشار البيان الى “ان الدكتور انيس مسلم كان مستشارا اعلاميا ل “مجلة الصحافة اللبنانية” الصادرة عن نقابة الصحافة، وهو أسس فروع الاعلام في الجامعة اللبنانية في البقاع”.

أضاف البيان:”صرف العمر في محراب الكلمة العطرة . فعاش لحظة الكتابة بكثافة، ووضع عددا من المؤلفات منها :”تطور المجلس النيابي”، “نتائج الحروب”، “كبار شعراء العرب”، “ذكريات وزارة الاعلام” ، “رحلاتنا السريعة”، “بين الديني والعلماني”.

وكانت له مقالات في الصحف اللبنانية تحدث فيها باسهاب عن واقع الوطن، وشارك في عدة مؤتمرات لبنانية وعالمية.

كانت مقالاته من السهل الممتنع . ولما أضحى عميدا لكلية الاعلام في الجامعة اللبنانية تكوكب حوله جيل من الصحافيين يستمعون الى توجيهاته ومحاضراته.

انيس مسلم من الكوكبة الاعلامية التي ناطحت النجوم في سبيل اعلاء شأن الكلمة الصحافية. لم يخلد الى الراحة حتى في أيامه الاخيرة. انه من سنديانات الدهر العتيقة، ومن عرين زحلة عروس البقاع حيث كان احد مؤسسي “مجلس قضاء زحلة الثقافي” (1966) ثم ترأسه عام 1998 ، ومن مؤسسي الرابطة الفكرية فيها، و”نادي زحلة”.

وبرحيله تفقد الصحافة اللبنانية، وفي المقدمة نقابة الصحافة، ركنا من اركان صاحبة الجلالة، وخطيبا مفوها، وباحثا نهما في الحياة الاعلامية .

الدكتور انيس مسلم في جوار الصالحين. وسلام عليك في عليائك”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى