روسيا و أوروبا .. تحدٍ جديد

حذر سفير روسيا في الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف من نشر صواريخ أمريكية على أراضي دول أوروبية مؤكدا أن بلاده سترد على ذلك بنشر صواريخ تغطي أوروبا بأكملها.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن أنطونوف قوله خلال ندوة بمركز ستيمسون للخبرات في واشنطن: “نحن قلقون جدا من إمكانية تبادل نشر الصواريخ عقب خروج الولايات المتحدة من معاهدة الحد من الصواريخ القصيرة والمتوسطة” مشيرا إلى أن هذه المعاهدة “لا تتعلق بأمن الولايات المتحدة فقط.. والخاسر الأكبر سيكون الدول الأوروبية”.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت تعليق التزاماتها رسميا بمعاهدة التخلص من الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى التي تعود إلى عام 1987 اعتبارا من يوم الـ 2 من شباط على أن تنسحب تماما خلال 6 أشهر.

وبدوره وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس مرسوما بتعليق العمل بهذه المعاهدة الى حين عودة واشنطن للامتثال لها أو إلغائها.

وحذر أنطونوف من أن الوضع الحالي في مجال الاستقرار الاستراتيجي والحد من الأسلحة سيئ للغاية.. وقال: “نحن في أزمة”.

وعبر السفير الروسي عن خشيته بأن يعتقد بعض الساسة والعسكريين في واشنطن أن بوسعهم ربح حرب نووية مشددا على استحالة الفوز في حرب نووية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى