زينب حيدر .. شهيدة جديدة في الحرب على “كورونا”

توفيت فجر اليوم الممرضة زينب حيدر جراء اصابتها بفيروس كورونا، وهي الشهيدة الثانية في الجسم الطبي في لبنان بعد الطبيب لؤي اسماعيل في تموز الماضي.

تبلغ الشهيدة زينب حيدر 47 عامًا وهي من بلدة مركبا الجنوبية، وتعمل ممرّضة ضمن الطاقم الطبي الذي يواجه جائحة “كورونا”.

ونعت بلدية مركبا الشهيدة زينب وأعلنت أن جثمانها سيوارى في الثرى اليوم في جبانة البلدة .

وفي هذا السياق، نعى مدير مستشفى الحريري الحكومي الدكتور فراس الأبيض الشهيدة عبر حسابه على “تويتر” قائلًا “شهيد آخر يقدمه الجسم التمريضي والطبي في سبيل الواجب.

زينب بطلة، واحدة منا، والان هي في مكان افضل. رحمها الله وألهم اهلها الصبر والسلوان. وألهم اهل هذا البلد ومسؤوليه الوعي للخطر المحدق بنا، واتباع اجراءات الوقاية والسلامة”.

وكان مجلس الوزراء قد أصدر قرارًا باعتبار كل متوفٍ في القطاع الصحي جراء كورونا “شهيد الواجب”.

الشهيدة زينب حيدر
الشهيدة زينب حيدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى