” سامرا ملكة جمال داعش “

****** عزيزتى أمي:

“لم أعد أتحمل العنف والإغتصاب الذى أشهده كل يوم ، كجزء من حياتى الجديدة ضمن صفوف مقاتلى داعش.. أريد العودة إلى منزلى، أتعرض لأبشع أنواع التعذيب والإغتصاب، كل المقاتلين يضاجعوننى دون رحمة أو شفقة، مارسوا الجنس معى حتى أثناء دورتى الشهرية”.

رسالة أرسلتها “سامرا” المراهقة النمساوية ، التى تركت عائلتها لتنضم إلى صفوف داعش، مع صديقتها بعد أن أقنعها الشباب المتطرف الشيشانى بالجهاد.

“سامرا” التى تبلغ من العمر 16 عاما، أطلقت عليها وسائل الإعلام الغربية ملكة جمال داعش، فتحت الباب أمام البحث عن أصل فتوى جهاد النكاح التي ظهرت على الإنترنت ، على هامش الأزمة السورية ونسبت إلى الداعية السعودى “محمد العريفى” تدعو النساء إلى التوجه نحو الأراضى السورية ، من أجل ممارسة نوع خاص من الجهاد، أى إمتاع المقاتلين السوريين لساعات قليلة بعقود زواج شفهية ، من أجل تشجيعهم على القتال.

وإشترط “العريفى”، حسب الفتوى المنسوبة له، تجاوز أعمار الفتيات الرابعة عشرة من العمر وكونهن مسلمات.

 

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى