سترايب Stripe للمدفوعات تطلق خدماتها في الإمارات: ما هي ؟ ما الذي تقدمه؟

أطلقت شركة سترايب Stripe للمدفوعات وخدمات التكنولوجيا المالية خدماتها رسميا في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك للمرة الأولى في دول الشرق الأوسط، كما أعلنت الشركة الأمريكية أنها افتتحت مكتبا جديدا لها في مدينة دبي للإنترنت في دولة الإمارات ليكون أيضا أول مكتب للشركة في الدول العربية ومنطقة الشرق الأوسط.

ما هي شركة سترايب Stripe ؟

وتأسست شركة سترايب Stripe في عام 2010 من قبل الأخوين الأيرلنديين جون وباتريك كوليسون، ووفرت الشركة خدماتها في سبتمبر 2011 بعد الحصول على استثمار بقيمة 2 مليون دولار من رائد الأعمال بيتر ثيل والعديد من الشركات الاستثمارية مثل Sequoia Capital وAndreessen Horowitz.

ما الذي تقدمه سترايب Stripe للشركات؟ 

ما الذي تقدمه سترايب Stripe للشركات

وتقدم سترايب Stripe نظاما لمعالجة المدفوعات عبر الإنترنت يتيح للشركات إرسال واستلام المدفوعات عبر الإنترنت بسهولة، وهو ما يسهل على العديد من الشركات بما في ذلك الشركات الكبيرة والشركات الناشئة بدء عملهم التجاري عبر الإنترنت، ويعتمد على خدمات سترايب العديد من الشركات الكبرى مثل عملاق التجارة الإلكترونية أمازون وشوبيفاي Shopify وشركة سبوتيفاي الرائدة في بث الموسيقى عبر الإنترنت وأوبر وLyft وريديت ومئات الشركات الأخرى حول العالم.

وتسمح سترايب Stripe للشركات والمؤسسات التجارية بتلقي المدفوعات من البطاقات البنكية في ثوان معدودة، مع تحويل هذه المدفوعات مباشرة إلى الحسابات المصرفية لهذه الشركات، كما تدعم الخدمة تحصيل المدفوعات من مختلف الخدمات الأخرى مثل خدمة آبل للدفع Apple Pay وخدمة Ali Pay  وجوجل Pay والعديد من طرق الدفع الأخرى.

وقالت سترايب أن الشركات التجارية في الإمارات العربية المتحدة يمكنهم الآن استخدام خدماتها لقبول المدفوعات عبر الإنترنت، بالإضافة إلى إجراء المدفوعات والاستفادة من خدماتها لمكافحة الاحتيال، كما قالت أن توفر خدماتها في الإمارات يوفر أيضا على ملايين الشركات التي تستخدم Stripe حول العالم توفير منتجاتها وخدماتها في الإمارات.

تسمح سترايب للشركات والمؤسسات التجارية بتلقي المدفوعات من البطاقات البنكية في ثوان معدودوة

وأضافت سترايب أن توفر خدماتها في الإمارات يسهل على الشركات تحصيل المدفوعات بسهولة وأمان عبر الإنترنت، حيث تتطلب عملية قبول المدفوعات عبر الإنترنت الآن وقتا طويلا والعديد من الإجراءات والعمليات المرهقة. 

وبلغت قيمة المدفوعات عبر الإنترنت في الإمارات حوالي 18.5 مليار دولار في عام 2020 بزيادة أكثر من الضعف خلال العامين الماضيين، ومن المتوقع أن يستمر نمو التجارة الإلكترونية في الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة المقبلة مع توقعات بأن يضيف القطاع ما يقرب من10 مليارات أخرى خلال العامين المقبلين.

ونظرا لتسجيل أكثر من 10000 شركة في الإمارات للاستفادة من خدمات سترايب، فقد قالت الشركة الإمريكية أنها ستضع الشركات في قائمة انتظار في البداية لضمات تقديم أفضل تجربة للمستخدمين. 

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى