سقوط قتيل في شتيلا.. وما علاقة الجيش؟

تناقلت معلومات عبر وسائل التواصل الاجتماعي تفيد عن اشتباك وقع بين عدد من الشبان والجيش اللبناني في منطقة شاتيلا “قبل حاجز الجيش” بعدما حاولت مجموعة من الدنا قطع الطريق هناك، وبدأوا برمي الحجارة على الجيش فتطور الامر الى اشتباك.

 

وأشارت المعلومات إلى وفاة الشاب ح.ن (16 عاما فلسطيني الجنسية) بعد إصابته بطلق ناري في راسه على دوار شاتيلا بينما لم يتبين مصدر اطلاق النار. وقد تم نقله الى مستشفى المقاصد.

 

وتعقيباً على الحادث، نفى مصدر عسكري للـ LBCI اي اشتباك بين المتظاهرين والجيش، مؤكدا أن الجيش اللبناني لم يطلق النار في محلة شاتيلا في مكان التجمع حيث أُصيب احد الشبان، ولافتا إلى أن مصدر إطلاق النار لم يُحدَّد بعد.

 

ولاحقاً، كتب الجيش اللبناني عبر صفحته على ” تويتر”: “‏اثناء قيام عدد من الشبان بقطع الطريق في منطقة شاتيلا ، اطلق مجهول النار ما ادى الى اصابة احد الشبان، وقد تدخلت وحدات الجيش لضبط الوضع، وبدأت التحقيقات لتحديد مطلق النار وتوقيفه”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى