شاهد بماذا توعد الحرس الثوري الامريكان في حال ارتكاب أي خطأ؟

العالم – ايران

وقال الحرس ان ادعاءات الاميركيين حول حادثة الاربعاء الماضي مزورة. واضاف ان هذا الحادث سبقته حوادث استفزازية من الطرف الاميركي.

واشار الى ان ما جرى في السادس من الشهر الجاري حيث اعترضت سفينة حربية اميركية مسار سفينة الشهيد سياوشي بتصرفات عالية المخاطر، قبل اضطرارها للانسحاب.

واعادت الكرة في اليوم التالي امام مسار السفينة الايرانية قبالة ميناء عسلوية. واوضح الحرس انه في الخامس عشر من ابريل الجاري تم انذار القطع البحرية الاميركية من دخول منطقة عمليات عسكرية محددة الا انها تجاهلت الانذار ما استدعى ارسال الزوارق لاجبار القوات الاميركية على مغادرة المنطقة.

حرس الثورة جدد في بيانه الدعوة الى مغادرة القوات الامريكية واعتبرها انها عامل عدم استقرار المنطقة.

وازاء هذه التهديدات الامريكية لم تتوقف ايران تعزيز قدراتها الدفاعية وتستعد لكل الاحتمالات حيث اُزيح الستارُ في ايران عن منظومتي رادار خليج فارس ومراقب الاستراتيجيتين.

ويبلغُ مدى رادار خليج فارس 800 كيلومتر، ويتميز الرادار الثلاثي الأبعاد بالقدرة على اكتشاف جميع الأهداف التقليدية والشبح والصواريخ الباليستية.

امار رادارُ مراقب فيتكون من مجموعةِ راداراتِ التحكمِ الدقيقة الثلاثيةِ الأبعاد، ومزودٌ بأحدث التقنيات، ويبلغُ مداهُ 400 كيلومتر، وباستطاعتهِ الكشفُ عن الأهداف الجوية بدقةٍ عالية، ورصدُ مجموعةٍ متنوعة من الأهداف الصغيرة على ارتفاعاتٍ منخفضةٍ ومتوسطة، اضافةً الى الطائرات المُسيّرة وطائراتِ الشبح.

وزارة الدفاع الايرانية كانت قد تسلمت عدداً من الطائرات المسيرة من أنواع مختلفة للقوة الجوية التابعة للجيش بحضور وزير الدفاع العميد امير حاتمي. وصنعت المسيرات بخبرات محلية، ولديها مهام متعددة، وتتمتع بقدرات قتالية خاصة.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى