شاهد.. جولة إعادة إنتخابات مجلس الشيوخ ستحدد ميزان القوة في واشنطن

العالم – الأميركيتان

سباق من نوع آخر يخوضه الرئيسان الأميركيان المنتخب جو بايدن والمنتهية ولايته دونالد ترامب في ولاية جورجيا لحث أنصارهما على المشاركة في جولة إعادة لانتخابات مجلس الشيوخ من شأنها أن تحدد ميزان القوة في واشنطن.

ولاية جورجيا كانت دوما مؤيدة للجمهوريين، لكنها فاجأت الجميع في انتخابات الرئاسة التي أجريت في نوفمبر/تشرين الثاني بالتصويت لصالح بايدن، وهي أول مرة تختار فيها الولاية مرشحا رئاسيا ديمقراطيا منذ نحو 30 عاما.

جولة الإعادة يخوضها عضوا مجلس الشيوخ الجمهوريان كيلي لوفر وديفيد بيردو في مواجهة خصميهما الديمقراطيين رافاييل وارنوك وجون أوسوف على الترتيب.

بايدن لديه الرغبة في فوز المرشحين الديمقراطيين كي يسيطر حزبه على مجلسي النواب والشيوخ عندما يتولى السلطة في 20 من يناير/كانون الثاني خلفا لترامب، فيما يريد فريق ترامب فوز الجمهوريين وهو ما يمنح الحزب الجمهوري سيطرة على مجلس الشيوخ مما يمكنه من عرقلة أجندة بايدن التشريعية أو تقليصها.

ترامب لم يقر حتى اليوم بهزيمته في انتخابات الرئاسة لصالح بايدن، وخصص جزءا من تصريحاته في المؤتمر الانتخابي في دالتون بولاية جورجيا للإشارة إلى أنه سيحاول التشبث بالسلطة، داعيا أنصاره إلى القتال من أجله وأنه لن يدع الآخرين يسيطرون على البيت الأبيض بل سيقاتل بقوة.

أما بايدن فقد انتقد بشدة تعامل إدارة ترامب مع جائحة كورونا وتعهد ببداية جديدة للولايات المتحدة تحت حكم الديمقراطيين.

وصرح جو بايدن في جموع أنصاره بالقول: “إنه عام جديد وغدا يمكن أن يكون يوما جديدا لآتلانتا ولجورجيا ولأميركا.. إن المرشحين الديمقراطيين سيكفلان في حالة فوزهما توزيع شيكات تحفيزية قيمتها ألفي دولار للفرد على الأميركيين ضمن إجراءات دعم الاقتصاد الذي يعاني من تداعيات جائحة كورونا.”

هذا وتوفي ما يربو على 350 ألف أميركي بفيروس كورونا في بلاد تشهد انتشارا سريعا للوباء في معظم الولايات.

للمزيد إليكم الفيديو المرفق..

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى