شاهد: حمص السورية.. أم الحجارة السود

العالم – خاص بالعالم

تسمى عمارة “حمص”بـ”الأبلقية”، التي يعود لسنة /1500/ م ويعني أن منازلها بنيت باستعمال الحجارة السوداء مع حجارة بيضاء لتصبح لوحة شطرنج قائمة، هذا ما وضحه “نسيب عريضة”بشعره المشهور”،حمص يا أم الحجارة السود”، ويأتي ذلك كونها أقيمت على أرض بركانية.

ومازالت حمص، تحتفظ بعدد كبير من البيوت القديمة، منها ما تحول إلى متاحف للتقاليد الشعبية والإسلامية أو إلى مطاعم تكتظ بكثير من محبي التراث والأصالة من حمص وغيرها، مع المحافظة على سمات البيت الأساسية من الإيوان و اليوك و السلسبيل و التجديد في الفوانيس و القناديل، و بعض الزخارف لتجذب إليها كبار السن خاصة، وتناول وجبات شرقية افتقدوها منذ زمن، إضافة إلى أن هذه البيوت تشكل فرصة طيبة للسياح و المستثمرين نظرا لجمالية و روعة البناء الحمصي القديم.

إن مدينة حمص القديمة، تأخذ من ناحية هندسية شكل مربع مسور، تقع على زواياه الأربع الأبواب، وهي باب تدمر، و باب الدريب، و باب السباع، و باب هود و مابين باب السباع و هود تقع القلعة أو ما يدعى بقلعة أسامة و بجوارها باب التركمان، و الباب المسدود إضافة إلى باب السوق.

ولا يوجد في مدينة حمص القديمة شارع مستقيم، بل كلها متعرجة لأسباب دفاعية، منها الحروب التي مرت بها المنطقة، و مناخية لمنع تغلب الرياح الغربية و تغلغلها ضمن المدينة، لأن مدينة حمص تقع جغرافيا في مستوى الفتحة و أغلبية البيوت مبنية من الحجر البازلتي الذي كان يؤتى به من وعر حمص.

التفاصيل في الفيديو المرفق …

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى