شاهد: روسيا تحول عشرات الارهابيين الى اشلاء بضربة واحدة وسط سوريا

العالم – مراسلون

وأوضح مراسلنا ان الضربة العسكرية التي وجهها الجيش الروسي هي ضربة مهمه لتجمعات “داعش” الارهابية وللوجود الامريكي في تلك المنطقة والذي كان ينوي احياء تجمعات داعش من جديد وارسالها الى المناطق التي سيطر عليها الجيش السوري وذلك لاستهداف مؤسسات سورية قبل الانتخابات الرئاسية حتى تزعزع الامن والاستقرار فيها.

واكد مراسلنا ان الطيران الروسي استطاع ان يدمر المعسكر التدريبي لهذه الجمعات في شمال تدمر وبحسب البيان الروسي هناك اكثر من 200 قتيل بالاضافة الى 24 سيارة محملة برشاشات وكمية كبيرة من الذخيرة والمواد الداخلة في صناعة العبوات الناسفة اليدوية.

وأضاف مراسلنا ان المنطقة الذي استهدفها الطيران الروسي هي منطقة تقع بين منطقة التنف ومنطقة الخمسة و خمسين كيلو التي تتواجد فيها القوات الاميريكية ومنطقة عمق البادية السورية التي تتنشر فيها جماعة داعش الارهابية، عبر خلايا منتشرة فيها تستغل الطبيعة الجغرافية في تلك المنطقة، التي تتجهزها لشن هجمات على القوات السورية وحلفائها.

واكد مراسلنا ان هذه الضربة تاكد المعلومات التي صرحت ان القوات الاميركية تقوم بنقل الارهابيين داعش من سجون “قسد” و سجن الصناعة وسجن الشدادة، باتجاه قاعدة التنف وبتدريبهم في تلك القاعدة في المثلث الحدودي السوري العراقي الاردني من ثم تقوم باطلاقهم في داخل البادية السورية حتى توجه ضربات للجيش السوري وتزعزع الامن والاستقرار فيها.

وخلص مراسلنا الى انه كانت هناك دائما حملات واسعة ومركزة من قبل الجيش السوري و حلفائه على هذه الجمعات الارهابية التي تريد نزع الاستقرار السوري وتوجيه الضربات الى موسساتها.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى