شاهد.. كورونا البرازيلي يثير الهلع لدی دول العالم

العالم – كورونا

نسخة البرازيل المتحورة تزيد من الرعب في العالم الذي يشهد موجة جديدة من انتشار فيروس كورونا والذي ادى الى تجاوز عدد الوفيات المليوني حالة وتخطت الاصابات حاجز اثنين وتسعين مليون اصابة.

منظمة الصحة العالمية اكدت ان النسخ المتحورة من الفيروس شديدة العدوى لاسيما البريطانية والجنوب الإفريقية منها وهي سريعة الانتشار في العالم، مشيرة الى ان عدد الدول التي تنتشر فيها النسخة البريطانية المتحورة بلغ خمسين دولة، فيما ظهرت نسخة الجنوب الإفريقي في عشرين بلدا، ورجحت المنظمة العالمية ان يكون العدد أعلى من ذلك، واصفة النسخة البرازيلية الجديدة التي رصدتها اليابان بالمقلقة وقد تؤثر على الرد المناعي.

وفي الوقت الذي تدرس منظمة الصحة العالمية السلالات الجديدة البريطانية والجنوب افريقية والبرازيلية، اعلنت بريطانيا وفرنسا تدابير استثنائية لمحاولة منع وصول النسخ المتحورة الجديدة، وامرت المملكة باغلاق حدودها امام جميع الوافدين من دول اميركا الجنوبية والبرتغال لمنع انتشار النسخة المتحورة الجديدة. من جهتها اشترطت فرنسا على جميع المسافرين من خارج الاتحاد الأوروبي إظهار فحص الوباء السلبي، وقال رئيس الوزراء جان كاستيكس على هؤلاء التزام العزل لسبعة أيام فور وصولهم إلى فرنسا، ثم إجراء فحص بي سي آر مرة ثانية.

وفي آسيا وسعت اليابان نطاق حالة الطوارئ لتشمل إلى جانب طوكيو وضواحيها، سبع مقاطعات أخرى مع إغلاق الحانات والمطاعم مساء.

كما فرضت البرتغال إغلاقا عاما جديدا على وقع تسارع انتشار الفيروس في البلاد ومددت الحكومة الإيطالية حالة الطوارئ حتى اوخر شهر ابريل، في حين أعلن الفاتيكان أن البابا فرنسيس والبابا الفخري بنديكتوس السادس عشر تلقيا اللقاح.

ودخل لبنان يومه الثاني في إجراءات إغلاق عام أكثر تشدداً من سابقاتها تتضمن منع تجول لنحو أسبوعين في محاولة للحدّ من ارتفاع معدلات الإصابات القياسية بالفيروس ولتخفيف الضغط عن القطاع الطبي المنهك.

من جانبها، تعيد تونس فرض الإغلاق مدة اربعة أيام للحدة من انتشار الوباء الذي وصل إلى مستويات قياسية ما أدى إلى وضع خطر جدا بحسب السلطات الصحية.وفي إفريقيا، أعلنت موزمبيق تعزيز القيود بسبب ارتفاع عدد الإصابات.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى