شاهد.. هذا حال الشوارع الإيرانية صبيحة إعلان الحظر الأميركي

العالم مراسلون

ها هي طهران صبيحة اعلام اميركا اعادة فرض الحظر الكامل عليها، حظر لا يدعمه هذه المرة إلا قوانين البلطجة الأميركية.. جاء بعد تأكيد 13 دولة في مجلس الأمن عدم اعترافها بأي اجراء أميركي في هذا السياق، وبدل من ان يعزل الهدف عزل الفاعل.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده: “أعضاء مجلس الأمن ردوا برفض واسع على قرار أميركا ولا خيار أمامها سوى احترام القوانين الدولية، ندعو أميركا أن تعود إلى التوافق الدولي وأن تبتعد عن البلطجة، فهي تعيش أسوء لحظاتها وستكون أول ضحية لسياسات ترامب السطحية، أميركا باتت دولة معزولة ومحصورة في الزاوية”.

الأمور طبيعية في طهران تماما بعكس ما أرادت واشنطن من محاولاتها اليائسة لإعادة فرض الحظر، فالإيرانيون يدركون أن ترامب لم يعد ليديه المزيد ضد طهران لينفذه وسلته اضحت شبه فارغة في ادارة الملف الإيراني.

وقال الدبلوماسي الإيراني السابق هادي أفقهي لمراسلنا: “لا اتصور أن هذه البلطجة والتهديدات ستعيد لاميركا العقوبات الأممية، وهي تستخدم الآن العقوبات الإحادية، فلا اتصور ان ينتعش الإقتصاد الإيراني، اتصور أن إيران ستلتف على كثير من هذه العقوبات الأحادية الظالمة وستستجيب كثير من الدول بعد أن اتم المجتمع الدولي الحجة من أن أميركا معزولة وتمارس البلطجة ولا يمكن الاستسلام لهذا المنطق الظالم”.

على ما يبدوا ان الايرانيين اعتادوا على الضجيج الأميركي واتقنوا طرق التعامل معه وافراغه، ولعل وقوف اميركا اليوم وحيدة على المستوى الدولي خير دليل على ذلك.

توازن إيران ما بين الدبلوماسية الهادئة التي تضمن تأييد دول العالم لموقفها وما بين القوة الحكيمة التي تؤكد أنها تمتلك كل عناصرها.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى