شو هاالأنسانة – بسام علي سعادة

من ديوان عبيرعبيرعبير
الجزء السابع٧ عنوان { شو هاالأنسانة }

شو هاالأنسانة اللي مثلها الله بعدُ ما خلق
نفسها الطيبة وحرقة قلبها عااللي أنظلم
إسمعها عبير ومن تعابير إسمها كل شيئ بينكتب
إحترام وعاطفة … وكلها عنفوان … وقت اللزم بتوقف معك
أخت الرجال … إذا خاطبتها بتفهمك
بتحس باالغربة حالك منك وحيد
بين أهلك بتشعرك منك غريب
بين الناس بتوقف ورأسك بترفعوا … وبتقول بصوت عالي منوا خفيف
عندي أخت بهاالدني ما لها ثمن بين الكنوز
أغلى من كل شي الله خلق
إسما عبير

التوقيع : بسام علي سعادة {أبوعلي}

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى