صحفي اسرائيلي: شهادة للتاريخ اسرة آل سعود دعمت إسرائيل منذ نشوؤها

اكد الصحفي الإسرائيلي، أيدي كوهين، ان مؤسس النظام السعودي الملك عبد العزيز آل سعود دعم إسرائيل منذ نشوؤها بكافة السبل مؤكدة ان نهج الملك المؤسس متواصل من خلال ابنائه.

وقال كوهين، انه سيقدم شهادة للتاريخ واضاف: “إن الملك عبد العزيز كان مع قيام (إسرائيل)، على حدود 1948، بدون القدس”، مشيراً إلى أن هذه الرؤية سار عليها ابناءه مثل عبد الله عام 2002، وكذلك ابنه سلمان “الملك الحالي للسعودية” عام 2017″.

ولفت الصحفي الإسرائيلي إلى أن عبد العزيز آل سعود “راسل” الحكام العرب ومنهم ملك العراق فيصل وأمير الكويت أحمد الجابر وملك مصر فاروق والمملكة المتوكلية والسنوسي أن لا يطردوا اليهود، حسب زعمه.

ويأتي كلام الصحفي الاسرائيلي ليتقاطع مع تقرير لصحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، والتي كشفت فيه عن قلقها من سقوط ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، مشيرة إلى أن “العلاقات بين تل أبيب والرياض تأخذ المسار الأمني والاستخباري، حيث التقى رئيس الموساد يوسي كوهين مع أطراف أمنية سعودية، كما أن السعودية والإمارات وإسرائيل تتقاسم معلومات أمنية لمواجهة التهديدات القادمة من إيران، وهناك تنسيق سياسي في استبدال السيطرة المصرية على جزيرتي تيران وصنافير، ونقلها للسعودية في البحر الأحمر”.

وتصاعدت في الأشهر الأخيرة دعوات من كتاب وباحثين سعوديين، للتطبيع مع دولة الاحتلال، فيما يراه مراقبون تحركا مقصودا لتهيئة الرأي العام في المملكة لخطوة وشيكة في هذا الصدد من الحكومة السعودية.

المصدر
حركة الحرية والتغيير
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى