ضـيـــاع بوصله و افـتقــار اراده… الـواقـــع العـربـي الى ايـن؟

تغييـر النظـام السيـاسـي الحـاكـم فـي أي قطـر عـربــي يبقــى شــأن داخــلي لأهـل ذلك البـلد , يجـب عـدم الاخــتـلاف عليــه , بغض النظــر عـن مـا هيــة ذلــك النظــام وطبيعـتــه وخلفيـات تحـالفاتـه الاقليميـة والدوليــة , ولكـن أن يعطــي البعـض الحـق لنفســه , ليس فقــط بالتدخـــل فـي شــؤون بلـدان عـربيـة أخرى , وإنمــا تحشيـد تحـالفـات دوليــه استعدائيــه و مـرتزقـة اجرام وارهـاب عالمـي , وتسخيـر مـاكنـات اعـلاميـة وسيـاسيـة , ودفـع رشـى وصـرف مليـارات الدولارات على شـراء اسلحــة وذمـم حكومات ومنظمات دولية ومجتمعيـة , لإسقـاط حكـومـات ورؤسـاء تلك الدول وتهديـم بناها التحتيـه والاقتصادية والأمنيـة والعسكـريـة , والأخطـر من هذا كلــه وحدتهـا الوطنيـة ونُسـجهـا المجتمعي , فهـذا ليس فقط امرا مـرفـوضا ومستهجن وفق اعراف علاقات الاخـوه العربيـة وقـوانين الشـرعيـة الدوليـة , وإنمـا فيـه مـن الدلالـة علـى خســة ونجـاسـة تلك الأنظمـة وشعـوبهـا التي تقف وراءهـا معـا , ويـؤكـد مـدى انحـدارهـا وأرتبـاطهـا بـأجنـدة اصحاب المشاريـع الاستهـدافيـة الصهيوامـريكيـة التي تستهدف الانسان العربي وتدق اسفين في نسيجه المجتمعي اولا , وتستقتل على تفكيك وحدته الوطنية , وبالتالي اغراق الدول العربية المستهدفة في مستنقع الحروب الداخلية التي تنهك اقتصاديات تلك الدول وتدمر بناها التحتية وتضعف جيوشها , إن لم نقل تقضي عليها وتخرجهـا من معادلة الصراع العربي الصهيوني وتستبدلها بأشبـاه جيوش وتنظيمات مسلحه مرتبطه اولا وآخرا بقرارها .

إخـتلف البعض مـع نظـام الرئيس الراحـل صدام حسين أم إتــفق فـإن حصـار العـراق و مـن ثـم غــزوه و إحتـلالـه وتـدميـر بنـاهـا التحتيــه وحــَـل وتفكيـك جـيشــه الوطني وإجهـزتـه الأمنيــة , ووضـع اليـد علـى ثـرواتـه وإطـلاق عمليـة سيـاسيـة تحـاصيصــيـه بمقـاسـات طـائفيـة ومذهبيـة وعـرقيــة خـادمـة للأجنـده الأجنبيـة , ومصـادرة القـرار الوطنـي فيه مـع تثـويـر العـامل الطـائفـي المذهبـي , وإطـلاق يــد القتلـة والمـأجـورين واللصـوص والسـراق والفاسـديـن ومنحهـا شـرعيـه , بعضهـا ديني والبعض الآخـر سياسي تنفيذي وتشـريعـي , كـان الصفحـة الأولــى مـن صفحـات مـشــروع اسـتهـداف دول بـعينهـا فــي المـنطقــة , وحـلقـة مـتقـدمـة مـن حلقـات نظـريـة الـفـوضـى الخـلاقــة التـي جـاءت صفحـات مـا يسمـى ( الربيـع العـربـي ) مـُتـرجمـه لنظـريتهـا علـى ارض الـواقـــع ,وتصـويب لنظـريـة بـن غـوريـون السـتينيــه الـي تختصـر عظمـة ( اسـرائيـل ) ليس فـي تـرسـانتهـا الـنـوويــة بـل فـي قضــاءهـا عـلـى الجيـوش العـربيـة فـي مصـر والعـراق وســوريــة , حـيث أخـرج الجيش المصـري مـُبكـرا مـن المعـادلـة الغـوريـونيـه بعـد كـامـب ديفيـد عـام 1979 , وحـُـل الجـيش العـراقي مـن قبـل بريمـر الامريكي بعـد غزو واحتـلال العـراق 2003 ,أمـا الجيش العربي السـوري فلقـد دفعـت مئـات المليـارات من المـال العربـاني البترولـي بقصد وغاية انهـاكـه وإضعـافــه وإنهـاء عقـيدتــه وإعـادة تصـويب اتجـاه بوصلتـه وخـرائط اشتبـاكــه بما يحقق حلم بن غوريون وهو في قبره .

تحـويـل وجهـة الصـراع العـربـي الاسـرائيلي الصهيـونـي الـى صــراع عـربي فـارســي بثـوب ســنـي شيعــي , واستخـدام الخطـر الايـرانــي المـزعـــوم وتـوظيفـــه لإبتـزاز دول عـربيـة بعينهـا والإمعـان فـي اغـراق أخـرى بحـروب واقتتـالات طـائفيـة ومذهبيـة , وبـالتـالـي أنتجــة تحـالفـات محـوريـة عـربـانيـة ( ســنيــه ) مـع اســرائيــل , يبقـى الصـوره الأوضـح لمـاهيـة ماذاهـب اليـه الواقـع العربي المعـاصـر مـن ضياع بوصلة وجـود وافتقـار الـى ارادة صنـاع القـرار سـواء كـانوا فـي الشـارع الشعبـي او النظـام الرسـمي الحـاكـم .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى