طبيب سوري يقدم أبحاثا لمنظمة الصحة العالمية بخصوص كورونا

العالم – سوريا

وتحدث الدكتور امجد ايوب عن طبيعة البحوث التي قدمها وقال : “البحث الأول هو العلاج عن طريق استخدام مصل يؤخذ من أشخاص أصيبوا بفايروس كورونا وتم شفاؤهم كإرذاذ عن طريق الرئة وليس بالدم كما فعل الأطباء في إيطاليا”.

وأضاف د. أيوب “البحث الثاني يتحدث عن استخدام مركب من جسم الإنسان وهو (rhAce2) كذلك بواسطة إرذاذ عن طريق الرئة” أما البحث الثالث فقد فضل الدكتور عدم الحديث عنه لعدم صدور حقوق الملكية الفكرية له.

وبين أيوب لإذاعة “ميلودي إف إم” أنه “في سورية يمنع تجريب هذه الأبحاث على الإنسان، أي لا يوجد تجريب سريري ولكن في حال أصبح وباء يمكن تطبيق هذه الطريقة بالعلاج وهي غير مكلفة أبداً لأن عدد الإصابات التي تماثلت للشفاء فوق 95 بالمئة وبالتالي لدينا أشخاصا نستطيع أخذ المصل منهم وأتوقع أن عملية الشفاء لا تقل عن 80 بالمئة”.

وأردف أيوب: “سيتم نشر البحث في الخارج خلال أسبوع حيث أبدت بعض الدول اهتمامها بالأبحاث كفنزويلا والبرازيل وأيضاً تواصلت معي رئيسة منظمة NOHE من الأمم المتحدة للدفاع عن حقوق المرأة والطفل لاهتمامهم بالبحث، وأعتقد أن هناك دولا أخرى ستتبع هذه الطريقة لأنها غير مكلفة”، مضيفاً: “باعتقادي ستكون النتائج أفضل من باقي الأدوية المستخدمة عالمياً”.

وقال: “عند التسجيل على حقوق الملكية الفكرية لأي بحث علمي يجب أن يكون مشابه بنسبة أقل من 35 بالمئة لأبحاث أخرى مشابهة أو في ذات السياق، وبالنسبة لبحثنا نسبة التشابه بلغت 11 بالمئة وهذا الشيء فريد، أي أن الفكرة لم تطرح بعد”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى