طعن أحمد الغريب في رقبته في سجن رومية

أفادت معلومات صحافية أنّ “الموقوف في سجن رومية على ذمة التحقيق في تفجيري مسجدي “السلام” و”التقوى” في طرابلس الشيخ أحمد الغريب “تعرّض لطعنة بآلة حادة في رقبته خلال تواجده في النظارة الواقعة في ممر يربط بين مبنيين في السجن”.

 وبحسب هذه المعلومات، “فإن مجموعة من المحكومين الإسلاميين مع محكومين آخرين عُرف منهم “ب. ك.” و”ع.ش.” وشخص ملقب بـ”أبو د.” عمدوا إلى التهجّم على الغريب خلال تواجده في النظارة حيث انهالوا بالضرب عليه إنتقامًا لتفجيري طرابلس، وخلال الهجوم أقدم أحد هؤلاء على سحب آلة حادة وضربه فيها على رقبته، الأمر الذي كاد أن يودي بحياة الغريب لولا المسارعة إلى إسعافه ونقله للمعالجة في مستوصف السجن تحت رقابة أمنية مشددة، بينما تم عزل منفذي الهجوم في حبس إنفرادي كخطوة أولى ريثما يتم إجراء المقتضى القانوني بحقهم، مع العلم أنّ أحدهم كان على وشك إنهاء فترة محكوميته في السجن”…

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى