علاقات عربية عديمة الجدوى مع الاحتلال + فيديو

العالم فلسطين

وفي حديث لقناة العالم الإخبارية لبرنامج “مع الحدث” أوضح رياض عيد أن ما جرى لم يكن مستغربا واصفا قرار التطبيع بأنه مسرحية أراد ترامب منها أن يحقق إنجازا على مسافة 40 يوم من الانتخابات الأميركية.

وأضاف أن الدول المطبعة: لم تكن في حرب أو صراع مع إسرائيل، فالإمارات منذ عقدين من الزمن وهي تقيم علاقات وتنسيقا أمنيا وتنسيقا في الأمن السيبراني مع الكيان الإسرائيلي الغاصب.

ولفت إلى أن طلب ترامب من هذه الدول التطبيع مع الكيان الإسرائيلي وفي هذا التوقيت إنما جاء لمصلحة انتخابية له، وقال: هي مسرحية هزلية بأن هناك مشروع سلام في المنطقة، وبرأيي هذا يوم شؤم وعار، فما كان يجري تحت الطاولة من تطبيع أتى للمصلحة الأميركية الإسرائيلية، وسوف لن تستفيد الدول العربية من هذه العلاقات.

وخلص إلى أن أصحاب الحق في النزاع الحقيقي هم الفلسطينيون، وقال: طالما الشعب الفلسطيني وكل المنظمات والقوى الفلسطينية ترفض هذا التطبيع والاتفاق فيعني ذلك أن أي سلام يقيمه نتنياهو مع كل الدول العربية ما لم يكن أصحاب الحق موافقين فلا تسوية موجودة.

للمزيد إليكم الفيديو المرفق..

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى