علي سر الوجود

علي سر الوجود

( مقتبسة بتصرف من قصيدة “أعطني الناي” للشاعر الخالد المرحوم ” جبران خليل جبران ” ) .

“علي سر الوجود”

أعطني الناي وغرد فعلي سر الوجود
وأنين علي يبقى بعد أن يفنى الوجود
هل إتخذت الكعبة مثله منزلاً دون القصور
فتتبعت اليتامى وتسلقت الصخور

هل تحممت بعطره وتنشفت بنور
وشربت الكرار شهداً من كؤوس من أثير
هل صليت العصر مثله بين جفنات العنب
والعناقيد تدلت حوله كثريات الذهب

” كعلي ”
هل فرشت العشب ليلاً وتلحفت الفضاء
” كعلي كن ”
زاهداً في ما سيأتي ناسياً ما قد مضى

أعطني الناي وغرد فعلي سر الوجود
إن مسك الداء قل يا “علي”
فعلي بلسم وشفاء ودواء
إنما الناس سطور كتبت لكن بماء

وعلي في القرآن والإنجيل هكذا الله شاء
وسطور سطرت حول العرش في السماء

**(أهديها إلى روح شاعر لبنان الخالد “جبران خليل جبران” الذي قال في حق الإمام علي عليه السلام التالي : ” في عقيدتي أن ابن أبي طالب كان أول عربي لازم الروح الكلية، وحاورها، وسامرها، وهو أول عربي تناولت شفتاه صدى أغانيها على مسمع قوم لم يسمعوا بها من قبل، فتاهوا بين مناهج بلاغته، وظلمات ماضيهم، فمن أعجب به كان إعجاباً موثوقاً بالفطرة، ومن خاصمه كان من أبناء الجاهلية..

ثم يقول: مات علي بن أبي طالب شهيد عظمته…
مات والصلاة بين شفتيه…
مات وفي قلبه شوق إلى ربه…
ولم يعرف العرب حقيقة مقامه ومقداره، حتى قام من جيرانهم الفرس أناس يدركون الفارق بين الجوهر والحصى..

مات قبل أن يبلغ العالم رسالته كاملة وافيه، غير أنني أتمثله مبتسماً قبل أن يغمض عينيه عن هذه الأرض..
مات شأن جميع الأنبياء الباصرين الذين يأتون إلى بلد ليس ببلدهم، وفي زمن ليس بزمنهم، ولكن لربك شأن في ذلك، وهو أعلم.”) .

***(لله درك يا جبران خليل جبران ، حقاً أنك أفقه بكثير ممن يدعون الإسلام كذباً ونفاقاً في عصرنا ويومنا هذا / الدكتور قاسم إسطنبولي ) .

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: