عملية عسكرية «محدودة» للجيش السوري في البادية

العالم – سوريا

وكشف مصدر ميداني لصحيفة الوطن السورية أن وحدات من الجيش والقوات الرديفة، واصلت أمس حملة تمشيطها المنطقة الساخنة من البادية السورية، لتطهيرها من بقايا فلول تنظيم داعش، بمؤازرة الطيران الحربي الروسي، ولمنع اعتداءاتها على وسائل النقل العابرة للطريق الدولية الرقة دمشق مروراً بمنطقة سلمية.

من جانبها، نقلت وكالة «سبوتنيك» عن مصدر ميداني تأكيده قيام المروحيات الروسية بعملية تمشيط واسعة في البادية بحثاً عن خلايا تابعة لتنظيم داعش في المنطقة. وأوضح المصدر، أن عملية التمشيط شملت مناطق كباجب والشولا في بادية ديرالزور، إضافة إلى تمشيط مناطق صحراوية بريف الرقة الجنوبي بحثاً عن جيوب ومغاور يعتقد أن مسلحي التنظيم يختبئون داخلها، وينفذون هجمات ليلية باتجاه مواقع تابعة للجيش العربي السوري والقوافل المدنية على الطرق الرئيسة المارة بهذه المناطق.

وأشار المصدر إلى أن الجيش العربي السوري دفع بمزيد من التعزيزات العسكرية له أمس، وبدأ بالتجهيز لعملية عسكرية «محدودة»، الهدف منها تمشيط مناطق جغرافية محددة بالتعاون مع القوات الروسية بحثاً عن مخابئ المجموعات المسلحة في المناطق الصحراوية شمال منطقة التنف التي يحتلها الجيش الأميركي، والتي بدأت تنشط مؤخراً في مناطق بادية حماة وحمص والرقة.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى