عن عقارات وفيق صفا

تطرق تقرير إخباري عرض على احدى القنوات التلفزيونية مساء أمس الى املاك مفترضة تعود الى مسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في حزب الله الحاج وفيق صفا.

ورغم ان التقرير نفى امتلاك صفا شركات او اعمال تجارية، لكنه اضاء على مجموعة عقارات تقع في بلدة النميرية الجنونية على اساس ان ملكيتها تعود الى صفا.

وكشفت معلومات ان ما جرى عرضه هو كناية عن منزل لذوي صفا ومجموعة مؤلفة من اراضٍ عقارية تتبع لبلدة النميرية تعود ملكيتها الى حزب الله حصراً، لكنها مسجلة تحت اسم وفيق صفا عملاً بقرار قديم لحزب الله كان يتم من خلاله تسجيل املاك الحزب على اسماء قياديين موثوقين.

وعليه، يبدو الترويج المشوق عن “كشف اللثام عن الثروة العقارية والتجارية لمسؤول وحدة الإرتباط والتنسيق في حزب الله وفيق صفا ” ليس الا عنوانًا مخادعاً لمضمون فارغ، لو كلف القيمون على البرنامج أنفسهم سؤال حزب الله عنه لوجدوا جواباً يغنيهم عن التقرير.

الا إذا كان المطلوب الإثارة لما لاسم صفا من وقع داخل وخارج لبنان وما بينهما من سفارات.

وفي بيان لملتقى الإعلام المقاوم جاء فيه، ’’ عمدت قناة الجديد في سياق محاولتها النيل من مسؤولي المقاومة إلى الترويج لامتلاك الحاج وفيق صفا لعقارات في بلدة النميرية.

إن العقارات المذكورة تعود ملكيتها لحزب الله الذي سبق وسجل باسم الحاج صفا عدداً من العقارات أثناء توليه مسؤوليات داخلية، بقي منها على اسمه العقارات المذكورة.

لقد جرت العادة أن يسجل حزب الله أملاكه باسم عدد من كوادره .

ويبقى السؤال لمصلحة من تُقدم خدمة الكشف عن ما يمتلكه حزب الله في زمن العقوبات الأميركية والتهديدات الاسرائيلية؟ ‘‘

بيان لملتقى الإعلام المقاوم يتعلق حول ما نشرته قناة الجديد عن الحاج وفيق صفا

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى