عودة إلى نظام الذهاب والإياب في مواجهة مصرية مغربية

نشرت في:

قرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم العودة إلى نظام الذهاب والإياب في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، وفق ما أعلنه الاثنين، والذي تدور مباراتاه بين أربع أندية مغربية ومصرية، إذ سيواجه الوداد الأهلي المصري، فيما سيقابل الزمالك نادي الرجاء. وفي حال تأهل فريقين من البلدين سيقام النهائي في بلد محايد.

تراجع الاتحاد الأفريقي لكرة القدم عن قراره بتنظيم مباراة نصف النهائي من دوري الأبطال في الكاميرون. وجاء القرار على خلفية اجتماع لجنته التنفيذية في 30 يونيو/حزيران الماضي، ليؤكد إقامة مباراتي نصف النهائي بنظام الذهاب والاياب الذي كان معتمدا أصلا.

وكان رئيس الاتحاد القاري الملغاشي أحمد أحمد قد أعلن بعد الاجتماعات الأخيرة للجنة التنفيذية في نهاية يونيو/حزيران إقامة مباريات الدور نصف النهائي في العاصمة الكاميرونية ياوندي في سبتمبر/أيلول المقبل بنظام التجمع، لكن ملعب جابوما ستاديوم الذي يتسع لـ60 الف متفرج لم يعد قادرا على احتضان هذه المباريات بسبب تفشي جائحة كورونا.

وبالتالي قرر الاتحاد الأفريقي إقامة مباراتي الدور نصف النهائي بين الأهلي المصري والوداد البيضاوي المغربي من جهة، والزمالك المصري مع الرجاء البيضاوي المغربي في 25 و26 سبتمبر/أيلول في مصر، ومباراتي الاياب في 2 و3 أكتوبر/تشرين الأول في المغرب بحسب بيان صادر عنه.

وأضاف البيان “ستقام المباراة النهائية على ملعب محايد في حال تأهل فريق من مصر وآخر من المغرب. أما في حال جمعت المباراة النهائية بين فريقين من دولة واحدة، فستقام في المغرب أو مصر في 15 أو 16 أكتوبر/تشرين الأول”.

 

فرانس24/ أ ف ب

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى